الرئيسية / تعليم / تدريب / هل ضُرب على العقل العربي حظر التجول؟

هل ضُرب على العقل العربي حظر التجول؟

بقلم : صلاح الشتيوي

مقدمة

هل فرض على العقل العربي حظر تجول …هل منع من التفكير والابداع وعدم الخروج الى العالم الكبير…هل فرضت على العقول العربية منع الجولان… فلا تتطور ولا تنتج ولا تبدع ولا تخترع …وغاب العقل العربي عن عالم المعرفة.

تعريف المعرفة

المعرفة هي مغزى المعلومات وهي قلب الثقافة واسباب التعلم وهي اساس اللغة. المعرفة هي حصيلة العلوم. هي إدراك الشيء هي اكتساب المعلومة بالتجربة…وتشكل المعرفة العلمية أسمى المعارف مفيدة للبشرية وترتبط بشدة بالتنظيم التفكيري.

عن طريقها تمكن الانسان من اخضاع الظواهر والمشاكل لدراسات منظمة حيادية تعتمد بشكل أساس على متغيراتها وعناصرها الحقيقية وبشكل منظم … المعرفة وخاصة العلمية منها تعتمد على النشاط العقلي الذي يشكل قاعدتها الأساسية ان العقبات التي يتعرض لها الانسان يجبر على حلها بالاكتشاف والبحث في حلول تخدم الإنسانية بطرق علمية وتجارب معملية وميدانية.

العالم يبدع

العالم ينتج يتطور يتقدم يعيش السعادة …فاين العقل العربي من عالم المعرفة والعلم والتكنولوجيا …. كل ما اخشاه ان استمر وضعنا على ما نحن عليه ان يستبعد العقل العربي من الساحة العلمية والتكنولوجية…لقد شهد العالم المتقدم في القرون الأربع الأخيرة تقدما هائلا في المعرفة.

حيث أدرك سنن الحياة وسيطر بالعلم على الطبيعة…ومن ثم تسنى للعالم المتقدم التطور والتقدم والنجاح. وتحسين وسائل وطرق عيشه…. لقد اتسمت المعرفة العلمية لديهم خلال القرن الأربعة الأخيرة بسمة عقائدية واضحة…فعقائدية العلم كانت السمة الثابتة التي لا تتغير ومعنى ذل وسيطرة النزعة العلمية على كل قيم الانانية الأخرى.

العقل العربي عقل فقهي

نجد ان الثقافة العربية تطلب من العقل التفكير والتأمل في كل ما حوله ليتوصل الى الخالق….اما في الثقافات الاخرى كاليونانية والاوروبية فان عقلهم يتخذ من الله وسيلة لفهم الطبيعة…. فالعقل العربي عقل فقهي فكل ما يقوم به لفهم الامور هو البحث لكل فرع عن أصل وبالتالي لكل شيئ حديث يبحث له عن قديم يقاس عليه.

ان العقل العربي ارتكز منذ قرون والى الان الى نظرته الى الاشياء على مكانها وموقعها في القيم التي يامن بها …. الا انه وحسب المعطيات التاريخية التي توصلنا اليها تضطرنا الى الاعتراف بان العرب مارسوا التفكير العقلاني وبذلك تمكنوا من انجاز معرفة علمية وفلسفية وتشريعية بعيدة عن عالم الاسطورة والخرافة.

العقل وصناعة المعرفة

ان صناعة المعرفة تتكون من الالة والاليات التي تستخدمها الالة…. والالة هي متكون من ثلاثية العقل الانساني والالي والجمعي ان انتاج المعرفة لم يعد مرتبط وحكرا على العقل البشري فقط بل أصبح العقل الالي يتشارك معه في هذا …. ان الذكاء الاصطناعي وهندسة المعرفة أصبحا يشكلنا تكملة للعقل البشري في صناعة المعرفة……ويعتبر العقل الجمعي جامع الاثنين ليصبح بذلك الذكاء الجمعي هو الذي يمثل مقدرة الدول على المنافسة والنجاح في عالم المعرفة.

الأمل

بالرغم من الوضع المتردي الذي يعيشه العقل العربي فاني على يقين ان عقولنا قادرة على القفز الى الامام فلدى الامة من الكوادر والاسباب التي تحثهم على اللحاق بركب مجتمع المعرفة بشرط التخلص من اسر العقلية المتخلفة وانهاء حضر التجول.

وأخيرا

ان العقل العربي يعيش في عالم المعرفة والتطور بعقل قديم ونحن نعيش في عصرنا هذا عجز العقل العربي في مواجهة التعقيدات الذي يشهدها المجتمع الانساني المعاصر…. فالعقل العربي عجز عن متابعة ظاهرة الانفجار المعرفي الذي يشهده العالم واقصى ما وصل اليه العقل العربي فهم ما يصنع العقل الاخر واستهلاكه.

بقلم : صلاح الشتيوي

أضف تعليقك هنا