الرئيسية / صحة / هل لدي عوامل تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

هل لدي عوامل تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

سرطان الثدي يُعتبر من أهم الأسباب للوفاة بين النساء، ولذلك يجب على كل سيدة وخصوصاً ممن تجاوت أعماره
منتصف الثلاثينيات، ولذلك يجب على كل سيدة معرفة أهم العوامل التي تُشير إلى زيادة خطر التعرض للإصابة
بسرطان الثدي لاتخاذ الإجراءات الروتينة للكشف والتدخل المُبكر إن احتاج الأمر.

 

العوامل التي تزيد خطر الإصابة سرطان الثدي:

من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي ما يلي:

*العمر:

تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع التقدم في العمر فغالباً ما يكون نادراً في العمر ما قبل سن العشرين
عاماً ويزيد الخطر طردياً مع التقدم في العمر.

*الجنس:

للنساء النصيب الأكبر من نسب الإصابة بسرطان الثدي فالذكور لا تتجاوز نسبة الإصابة لديهم عن 0.5%.

*الجغرافية:

حيثُ أن سرطان الثدي أكثر شيوعاً لدى النساء  في العالم الغربي.

*العوامل الوراثية:

يرتفع مؤشر خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء ذوات التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي.

*النظام الغذائي:

يرتبط سرطان الثدي بالوجبات الغذائية المنخفضة في فيتويستروغنز(بالإنجليزية: phytoestrogens) واستهلاك الكحول. 

أعراض الإصابة بسرطان الثدي:

هنالك بعض الأعراض التي تدُل على احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وفيما يلي بعضاً منها:

  • ظهور كتلة أو تورم في الثدي أو في جزء منه.
  • تهيج وألم في الجلد. 
  • ألم في الثدي أو الحلمة.
  • دخول الحلمة.
  • تغير في طبيعة جلد الحلمة أو الثدي فتبدو حمراء أو متقشرة أو سميكة.
  • خروج إفرازات من الحلمة.

تشخيص الإصابة بسرطان الثدي

 

هنالك العديد من الطرق التشخيصية التي يتم إجراءها لتشخيص الإصابة بسرطات الثدي، ومنها ما يلي:

هل لدي عوامل تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي؟
مرض السرطان الثدي

*الفحص السريري للثدي

وفيه يتحقق الطبيب من صحة الثديين والعقدك اللمفاوية الموجودة  في الإبط، ويبحث عن وجود لأي كتل أو تشوهات أخرى.

*الماموجرام

وفيه يتم تصوير الثدي بالأشعة السينية  لاكتشاف وجود أي تورم أو خلل في الثديين.

*الموجات فوق الصوتية الثدي

وفيه يتم الكشف وتحديد ماهية الكتلة إذا ما كانت كتلة صلبة أو كيس مملوء بالسوائل وغيره من الاحتمالات الممكنة.

*الخزعة

وهي الطريقة الوحيدة الوحيدة والأدق لتشخيص سرطان الثدي وفيه يتم أخذ عينة من الأنسجة المشبوهة وإرسالها إلى مختبرات متخصصة للكشف عنها والتأكد إن كانت تشكلات سرطانية خبيثة أم لا.

*تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي

(بالإنجليزية: MRI) وفيه يتم استخدام جهاز لإنشاء صور دقيقة  عن البنية الداخلية للصدر.

النهاية

وفي نهاية هذا المقال يجدر الإشارة إلى أن الوقاية من محفزات الإصابة في السرطان، مثل: التدخين والتعرض للملوثات البيئة واتباع أمظمة غذائية غير صحية، بالإضافة لعدم التهاون في القيام بالفحص المبكر للكشف عن سرطان الثدي هي الطريقة الأمثل لتجنب الإصابة به أو اكتشافه في المراحل المبكرة وسهولة الحصول على العلاج المناسب والشفاء التام منه.

فيديو مقال هل لدي عوامل تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

 

أضف تعليقك هنا