الرئيسية / الطبيعة / الاكتشافات العلمية الحلقة الخامسة: لو انتهت الأرض أين ستعيش

الاكتشافات العلمية الحلقة الخامسة: لو انتهت الأرض أين ستعيش

بقلم: الكاتب صلاح الشتيوي

المناخ والحياة

المناخ يتغير يوما بعد يوم وياثر في الحياة على كوكب الارض …مما اجبر الكثير على التفكير جيدا في ما عليهم فعله من اجل بقاء العنصر الانساني ان استحال العيش على كوكب الارض.
الانسان يصر على مواصلة تدمير الارض بطريقة همجية مما تسبب في حرائق في كل مكان وتسبب التغيير المناخي في فيضانات اجتاحت عدد المناطق في العالم خلال السنين الاخيرة وتسبب في انقراض عديد الحيوانات والاشجار و النباتات و العديد من الكائنات الأخرى و تسبب في تهديدا لتواجده على هذا الكوكب.

هل سنجبر على ترك كوكب الأرض

يرى بعض المهتمين بالكواكب انه على الانسان ان يستعد لايجاد مكانا اخر غير الارض للعيش فيه ومنهم رجل الاعمال جيف بيزوس مدير شركة امازون وأغنى شخص في العالم و الذي بلغت ثروته الحالية 125مليار دولار و هذا الاخير يستثر جزء من ثورته في الابحاث الفضائية من خلال شركته بلو اوريجن.
ويرى بيزوس ام الناس سيعيش خارج كوكب الارض في مجموعات كما في الارض ولكن الفرق بين الحاضر والمستقبل ان الانسان في المستقبل سيعيش في مستعمرات ضخمة تلف كلها جول كوكب الارض.
و الفكرة في الاصل هي للعالم جيرارد اونيل الذى يرى انه يمكن ان يعيش البشر في مستعمرتين يبلغ عرض الوحدة 6.5كلم وطولها 26كلم.و تدور حول نفسها بعكس اتجاه عقارب الساعة لمواصلة الاالتقاء مع الشمس .
و لقد اقترح صاحب شركة (بلو اوريجين)ان يتم انجاز سلسلة من المستعمرات التي يمكن ان تنقسم الى مستعمرات سكنية واخرى صناعية و ترفيهية.

هل يصبح القمر والمريخ سكن الانسان؟

لقد امطلق العلماء اثر التغيرات المناخية يفكرون وبجدية في المستقبل وحياة الفضاء الذي كان يعتبر من الخيال العلمي والافلام الهليودية، فانه يمكن للانسان حسب العلماء ام يعيش بصفة عادية في الفضاء على سطح القمر بحلول سنة 2028 بشرط التغلب على برودة ليل القمر  هناك من العلماء من يرى ان العيش فوق كوكب المريخ يكون افضل الا ان الشكال المطروح هو هل توجد المواد الاولية التي تمكن الانسان من البقلء والعيش حارج الارض
يرى الكثير من الباحثين ان العيش فوق سطح القمر ممكن وذلك باستخدام الجليد الذي تم اكتشافه مؤخرا ويمكن تحويله الى ماء واوكسجين و هيدروجين.

المشاكل المطروحة للعيش خارج كوكبنا

ان اراد الانسان العيش حارج كوكبه سيواجه عديد الصعوبات من اهمها الوقود ليتمكن من التنقل و هذا سيجعل يقوم بحفر القمر للحصول على جاجياته .
هناك امكانية لهبوط الانسان على سطح القمر سنة 2024 للقيام بالحفر على سطح القمر الا انه هناك شكوك حول مدى نجاح مشروع الحفر على القمر.

.

بقلم: الكاتب صلاح الشتيوي

أضف تعليقك هنا