الرئيسية / تعلم / الذكاء أنواع

الذكاء أنواع

الكاتب صلاح الشتيوي

الذكاء متنوع ومتعدد ومكانه الدماغ ويعرف الذكاء على أنه الإدراك الصحيح للأشياء وإصدار ردود فعل عقلية صحيحة، الذكاء ليس نوع واحد بل هناك أنواع مختلفة منه.

أنواع الذكاء

انواع الذكاء المعروفة ثمانية وهي:

  • الذكاء اللغوي:

    • هو قدرة الشخص على فهم اللغة بتنوعها من خلال القراءة والاستماع وامتلاك مقدرة في الكتابة والحديث كما بإمكان الذكي لغويا ان يقنع الغير بذكاء فهو قادر ان يغير بالإقناع اللغوي.
  • الذكاء المنطقي:

    • هو ذكاء يرتكز على الامتياز في التفكير المنطقي والاستدلال ويعرف بهذا الذكاء علماء الرياضيات.
  • الذكاء المكاني:

    • هو نوع من الذكاء يرتكز على الادراك البصري على المكان بدقة من ذلك القدرة على الانتقال من مكان الى اخر برا او بحرا وكذلك السفر في الجو ومعرفة الأماكن والمساحة.
  • الذكاء الموسيقي:

    • ان المهارات الموسيقية والتمكن منها هي نوع من الذكاء الذي يرتكز على الإيقاع واللحن ونوع القطعة الموسيقية وغالب ما يكون هذا الذكاء تحت سيطرة النصف الأيمن من المخ.
  • الذكاء الحركي:

    • هو التعبير عن طريق الجسم لحل مشكلة او لإنتاج ابداعي كالرقص او التمثيل او استعمال اليد لإنتاج أشياء مثال ذلك الحرفي او الجراح.
  • الذكاء الاجتماعي:

    • هو ذكاء العلاقات مع الاخر والمقدرة على معرفة مشاعر ودوافع الاخرين والمقدرة على فهم التعبيرات في الوجه والصوت.
  • الذكاء الشخصي:

    • هو فهم الانسان لذاته ومقدرته على تنظيم حياته ووعيه وامكانيته بتحديد علاقته بالآخرين، وهذا للنوع من الذكاء يرتبط بالذكاء الاجتماعي
  • الذكاء الطبيعي:

    • هو القدرة على إدراك وتصنيف أنماط الموجودات وانواعها في الطبيعة.
  • وهناك ذكاء تاسع غير معروف وهو الذكاء العاطفي.

التعليم والذكاء

تبعا لتعدد الذكاءات عند الانسان فان ذلك يجرنا الى ضرورة التفكير في تدريس متنوعة بسبب الفوارق الفردية في الذكاء بين التلاميذ فمثلا قراءة القصص تناسب أصحاب الذكاء اللغوي أكثر من غيرهم، اما أصحاب الذكاء الرياضي فيمكن اثارتهم بمعلومات رياضية ومنطقية.

ان الذكاءات للمتعددة والتربية الخاصة تعد ملائمة لتنمية استراتيجيات التدريس حيث تمكن نظرية الذكاءات المتعددة من اكتشاف مكامن القوة عند التلميذ واختيار أسلوب التعليم الذي يناسبه ويفضله.

هل يوجد ذكــاء آخر؟

الانسان ليس كائنا جامدا بل هو عقل وقلب وايمان وعاطفة وهيام وولع وحب حنان وكرامة وهذا سر عظمته وقوته وعبقرتيه، وبذلك تمكن من التغلب على كل مشاكله، إذا الانسان له ذكاء تاسع وهو الذكاء العاطفي.

فالعاطفة الذكية هي شعور نفسي تجاه شخص او شيء او فكرة، والذكاء العاطفي هو الاستخدام الذكي للعواطف والقدرة على استعماله في تسيير سلوكه وتفكيره مما يمكن الشخص من النجاح في حياته.

هل مطلوب منا أن نكون أصحاب ذكاء عاطفي؟

ان الذكاء العاطفي يحسن التعامل والانسجام مع الاخر، فهو يساعد على ان تعيش في صحة جسمية حسنة ونفسية سليمة، فتكون أكثر تأثيرا في الاخر وتعيش حياة زوجية أكثر سعادة، يكون صاحب الذكاء العاطفي محترما يعامل بأكثر احتراما، كما لديه المقدرة والقوة على تحويل ذهنه سريعا للسعادة الإيجابية.

ان المسؤول مثلا الذي له ذكاء عاطفي له الامكانية ان يخلق مناخ عمل مليء بالإنتاج والابتكار وكذلك الزوج او الزوجة اللذان يملكان ذكاء عاطفي تكون لهم المقدرة على تسيير البيت والحياة بقدر كبير من المرونة.

الشخص الذي يتمتع بالذكاء العاطفي يستدعي مشاعره بالقدر الذي يراه مناسبا مع الشخص المناسب فتكون إدارة إيجابية للمشاعر.ان الشخص الذي يتمتع بالذكاء العاطفي يستعمل العقل والمشاعر وكذلك المهارات بطرق جيدة حتى يصل الى مبتغاه.

بقلم: الكاتب صلاح الشتيوي

أضف تعليقك هنا