الرئيسية / سياسة وفكر / لا مكان في تونس إلا للسياسي المتعقل

لا مكان في تونس إلا للسياسي المتعقل

بقلم: شاعر الشابية محمد الشابية

تونس

عبير موسي سياسية تونسية لها جميل المستقبل بشرط التعقل.

عبير موسي مازال لها ما تقول و انصحها بالاعتدال و الاعتدال.

عبير موسي ظنت بشراستها أنها عنترة ابن شداد.

بفكرها الاستئصالي خسرت قوما تبعا و الخليلة و الخل.

الاعتدال في الحوار و النقاش السياسي فن الممكن الموصل.

القوة وتحقيق الأهداف

لا ينصح بصدق الا من يحب المنصوح له النجاح دون الفشل.

الجدال بالذي هو احسن أوصى بها الاله الجليل.

اللين في التعامل مع الصديق و العدو جمال.

من ظن ان القوة تحقق الأهداف و توصل للحلول.

تاه و ضيع العنوان و خاب و فشل و كرهه الكل.

وجادلهم بالتي هي احسن فما اجمل اية المنزول.

لا للفساد

كنت اظن أن عبير رقيقة و هي القامة و الطول.

الا أن مواقفها الصعبة أصابت الاعتدال في المقتل.

نعم للنضال المتعقل و نعم للدفاع عن المواطن و نعم للاعتدال.

نعم لرفض الفساد المتواصل لكن بالاثبات و الدليل.

الدفاع عن الوطن

نعم لدفع الدولة على عدم التطبيع من الكيان الصهيوني المحتل.

نعم يا عبير وواصلي النضال من اجل ما بناه رجل الاستقلال.

نعم للنضال الموصول من اجل الحريات ككل.

نعم اساندك و اشجعك لكشف حقيقة كل اغتيال و خذلان.

رعاك الله يا ابنة تونس الجميلة و قد فضلتك على بعض الرجال.

 

بقلم: شاعر الشابية محمد الشابية

أضف تعليقك هنا