الرئيسية / قضايا مجتمعية / المشاعر الكاذبة

المشاعر الكاذبة

الجميل في الحب أو في التعامل مع الناس المشاعر الصادقة التي لا تضاهيها مشاعر ..فالمشاعر الصادقة تثبت أي علاقة مهما كانت متوترة وفي فوضى وعدم اتزان وتجمع بين البعيد والقريب رغم المسافات الطويلة وقلة اللقاء وغياب الجلسات ونقص الحديث إلا أن المشاعر الصادقة كفيلة أن تعوض أصحاب بكل شيء مفقود وغائب.

صدق المشاعر في الكلام والنية والتصرف

كلنا في علاقاتنا مع البشر نطلب صدق المشاعر في الكلام والنية والتصرف والعمل وبكل شيء تحتاجه العلاقة لتكون علاقة ثابتة وقوية ومستمرة ..فالمشاعر الصادقة لها دور فعال وكبير جدا في الحفاظ على المحبة والوصل والتواصل واستمرارية العلاقة النقية الصافية الطاهرة النتاجة عن مشاعر صادقة قد بنيت كل هذا بصدق وصراحة وابتعاد كلي على الخبث والنفاق والخداع والخيانة والكذب الذي هو سبب دمار كل علاقة تجمع البشر فيما بينهم ..فلا أحد منا يحب الكذب ويفضله الا أننا نكذب لداعي وبدون داعي وبدون مراعاة مشاعر وأحاسيس ونوايا وصدق الناس الذين معنا وقد غلبونا بمشاعرهم الصادقة التي جعلت منا نحن أشرار بمشاعرنا الكاذبة وهم ملائكة على الأرض يعيشون وعظماء الا أنهم يعانون من خيانتهم بمشاعر كاذبة تقابل مشاعرهم الصادقة.

كلنا لدينا مشاعر كاذبة وتتفرق من مشاعر الى مشاعر

كلنا لدينا مشاعر كاذبة وتتفرق من مشاعر الى مشاعر الا أننا عامة أحيانا ومع بعض البشر نكذب في مشاعرنا اتجاههم اما لخداعهم ووهمهم بالكاذب الغير موجود أو بسبب مجاملة وعدم ازعاجهم أو التسبب في جرحهم وفقدهم للأمل او الثقة أو للتظاهر بمشاعر صادقة خلفها مشاعر كاذبة بامتياز للوصول الى غرض معين عن طريق التظاهر والتمثيل أو الاستعانة بالمجاملة التي في غالبها تكون واضحة الا أن البعض لا تظهر له من كثيرة جعل الكاذبين من حولهم يصدقونهم دون أدنى شك على أنهم يكذبون ويحملون مشاعر كاذبة ومزيفة وغير حقيقية.

حزن أصحاب المشاعر الصادقة

لا المشاعر الكاذبة ليست في أنها كاذبة وفقط وانما قد تؤدي في تحطم قلوب وحزن أصحاب المشاعر الصادقة وانصدامهم وندمهم لما كانو صادقين المشاعر مع أن المفروض أن تكون المشاعر صادقة غير ذلك المشاعر لن تكون مشاعر ما دامت ليست من الجوارح وتمتاز بالصدق الحقيقي.

هناك من يقول مشاعري ليست كاذبة قصدا

هناك من يقول مشاعري ليست كاذبة قصدا فهي بغير قصدا هي كاذبة وهنا المشاعر بقصد أو بغير قصد يطلق عليها اسم مشاعر كاذبة لا تصاحب المشاعر الصادقة بأي شكل من الأشكال الا اذا ظهرت هذه المشاعر الكاذبة على هيئة مشاعر صادقة وهذا ما يحدث بالفعل وأصحاب المشاعر الكاذب هذا ما يقومون به فهم بارعون في التمثيل وتأليف المطلوب الذي يثبت ويؤكد أن مشاعره صادقة مليون بالمئة ولا يترك وراءه أدنى شك الا أن الذي لا يعرفه صاحب المشاعر الكاذبة أن المشاعر الصادقة تنفر من المشاعر الكاذبة والمشاعر الكاذبة قناعها سيسقط لا محالة لأن الكذب لا يدوم طويلا ولا المشاعر تتحمل الكذب لفترة طويلة وحتى أن الذي حولنا ومعنا ان لم يشعر اليوم بمشاعرنا الكاذبة أكيد سيشعر بها غدا أو بعد غد لأن المشاعر تتواصل فيها بينها وتعترف دون ادراكنا.

المشاعر لها عالمها الباطني

فالمشاعر لها عالمها الباطني وطريقة تواصلهم فيما بينهم بطريقة خاصة ولغة وحركات لا يفهمها الا تلك المشاعر ..فالكاذب في المشاعر يستمر في الكذب لأنه بدأ بالكذب وهنا المشاعر الغير متبادلة تكشف السبب الذي جعل المشاعر غير متبادلة فتخرج المشاعر الكاذبة عن  صمتها ويظهر كذبها وكذاب المشاعر في الخارج مستمر في التظاهر والتمثيل ..كما أن الذي كذب في المشاعر له أن يعترف بكذبه بتطور مشاعره وتحولها الى مشاعر صادقة نتيجة تأثير المشاعر الصادقة الأصلية على المشاعر الكاذبة فتصير مشاعر حقيقية بعيدة عن التزوير والكذب مع أن النية والفعل الأول جعل منها مشاعر كاذبة دون غصب وفرض لازم الا أن صاحبها لجأ للكذب وله أسبابه الذي بها يبرر تلك المشاعر الكاذبة.

إن المشاعر الكاذبة لا تدوم

ان المشاعر الكاذبة لا تدوم ولا تؤدي الغؤض طويلا فمصيرها الاستسلام والهروب من صدق المشاعر التي ستحرق تلك المشاعر الكاذبة بصدقها أو تحولها الى مشاعر حقيقة وصادقة تأثرت من صدق المشاعر.لا للكذب في المشاعر فالمشاعر مقدسة عند صاحبها وعظيمة ولا كذب ولاخداع ولا لعب في ساحتها.

فيديو مقال المشاعر الكاذبة

 

 

أضف تعليقك هنا