شهيد الوطن بالبرزخ قد نزل – #شعر_حر

الارهاب كمثل الغول بسط يديه في كل الدول

بل كإبليس الملعون من الجليل يوسوس بالنهار و بالليل

ظن الارهاب اللعين أنه كالدهر سيطول و له الطول

الإرهاب الجبان تجاهل أنه دخيل على المِلل

الارهاب الجبان و الذليل تجاهل أنه دخيل على الملل

نسي النذل أن لنا رب متعال على الباطل متعال

لو فهم أن الكون يرعاه العادل بالعدل

ما كان استبد مرة واحدة و قتل

الإرهاب غبي جداً خذلناه منذ اليوم الأول

الارهاب غبي جدا خذلناه منذ اليوم الأول

خذله المنتقم الحق و الحق سيدمغ الباطل

واجد الوجود و المحرك للكون الأول بالشياطين تكفل

ربنا يحبنا بمختلف الأديان لأنه أراد الاختلاف وهو الفعال لما فعل

سبحانه الذي يمهل العاصي للتوبة و لن يمهل الخوارج و لن يهمل

ربنا يحبنا بمختلف الأديان لأنه أراد الاختلاف و هو الفعال لما فعل

و لأنه يحبنا ابتلانا بالإرهاب فشكرا على الابتلاء و الصبر جميل

سألته تنزيل اللطف قبل الابتلاء أن ينزل

صبرنا على الإرهاب حتى كاد الصبر أن يمل

صبرنا على الارهاب حتى كاد الصبر أن يمل و مأل الارهاب الأفول

الخليل كره من أفل و نحن على منهجه نكره الأفول

كنت أظن أنه سيفهم غباوته و يرحل و يترجل

لكنه أبى وعصى و تمرد فأثبت لنا الرذالة و التذيل

الإرهاب لا صديق له ولا خليل وتبرأ منه الشيطان والجبال وذئاب السهول

سنبهذله كما بهذل ربنا الشيطان النذل

الارهابي ماكر و الذئب بمكره و بمقارنته الوديع الجميل

الارهاب لا صديق له و لا خليل و تبرأ منه الشيطان و الجبال و ذئاب السهول

تونس الأبية عصية عليهم ولن ينالوا منها حتى يدخل الجمل في ثقب الإبرة

دارت عليه دائرة السوء ففجر نفسه و أصاب جيفته في المقتل

تونس الأبية عصية عليهم و لن ينال منها حتى يدخل الجمل في ثقبة الابرة أو الغربال

أصابهم القرح و زلزلوا و نصر الله لنا قريب مأمول

ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله

ما أصاب من مصيبة الا بإذن الله مترحما على شهيد الوطن و بالبرزخ قد نزل

ربنا نزل شهيد الارهاب منزلا صدق عندك يا مليك يا مقتدر و أسكنه خير منزل

ربنا أحفظنا من الفئة الباغية و أهل الباطن و الخوارج بحق الألواح و ما كتب فيها و ما جبريل أنزل

فيديو مقال شهيد الوطن بالبرزخ قد نزل

أضف تعليقك هنا