التغيير ضرورة حتمية

الإنسان بطبيعته الاجتماعية وتفاعله مع ما حوله جعل منه عرضة للتغيير بأي وقت، فقد تغيره المواقف، الأشخاص، الكلمات، الأيام، الأماكن، الظروف, العلم، المعرفة، الخبرة، المهارة، المال، التجربة، الألم، الخذلان، الإحباط، اليأس، النجاح، الشهرة، المسؤولية، الفقدان، كل ذلك يلعب دور في التأثير على الإنسان وإحداث تغييرات جذرية أو جزئية في حياته، أخلاقه، تعامله، شكله، سكنه، مظهره، وسلوكه كردتت فعل لما يحدث له أو ما يمر به. (التغيير ضرورة حتمية). (اقرأ المزيد من المقالات على موقع مقال من قسم مهارات شخصية).

يقول مصطفى الآغا.. نحن مجرد رد فعل لكل ما يحدث لنا في الحياة فلا تسأل أحد لماذا تغيرت؟

هل تعتبر التجربة أساس التغيير ؟

ان التجربة هي الأساس المحوري في اي تغيير يٓحدُث للفرد أو المجتمع، وبدون تجربة لن يكون هناك تغيير، بل ستصبح الحياة مملة إن لم يُحدث تغيير.فالتغيير سمة ملازمة للإنسان منذ طفولته حتى موته سواء كان ذلك التغيير في أنماط العيش، أو المظهر الخارجي للفرد، أو تغيير سلوكي ناتج عن تغيرات داخلية.

والتغيير قد يكون حتمي فرض على الفرد أو تغيير على شكل طوعي يسعى من خلاله الفرد إلى تطوير ذاته من خلال التسلح بالمعارف والخبرات واكتساب المهارات كي يرتقي بنفسه للافضل.والتغيير قد يكون متقطع بحسب الظروف والمواقف والأماكن والأشخاص الذين لهم دور بارز في أحداث تغيير لدى الفرد، أو قد يكون تغيير مستمر مقرون باستمرارية الفرد في تطوير ذاته بما يواكب العصر الذي يعيش فيه.

يقول جورج برنارد ان التغير سمة سابقة للتقدم، ولن يُحدث الفرد تغيير مالم يكن قادراً على تغيير عقلة وطريقة تفكيره.

ويقول الله ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ [الرعد:11])

ما هي أسباب الخوف من التغيير؟

ان تغيير المجتمع مقرون بتغيير الفرد وطريقة تفكيره.ينتاب الكثير من الأشخاص الخوف من التغيير لعدة أسباب منها عدم الرغبة في التغيير نفسه ومنها خوفاً من المجتمع ومنها الخوف من الخسارة لكن مالم نتغير لن نرقى ولن نتقدم اجعل تغييرك دائماً إيجابياً وبشكل مخطط ومدروس حتى تلمس نتائج ذالك التغيير وتجني ثماره ويستفيد منه مجتمعك.ان التغيير سمة روحية في كل فرد بل وهجرة تنقل الفرد من موضع الى آخر ومن مكان إلى آخر فيها يتعرف على ثقافات وعادات وقيم مختلفة عن التي يعايشها في مجتمعة.

لماذا ينظر البعض للتغيير من زاوية ضيقة؟

ان التغيير ضرورة حتمية وهو من مزايا القادة والمتميزين لكن بعض الأفراد في مجتمعاتنا ينتظرون إلى التغيير من زاوية ضيقة فالبعض يعتبر تغير الفرد كبر واستعلاء والبعض الآخر يرى ان التغيير تنقل الفرد وفيه سمو ورفع وارتقاء داخل المجتمع وبين هذا وذاك مكامن عديدة للتغيير ومن أبرز ما قد يغير الفرد هو هجرة وان كانت روحية عبر استطلاع وتصفح وقراءة قد تغيير منه من خلال النظر للآخرين، للمجتمعات الأخرى، للثقافات الأخرى، للعادات الأخرى، فبطبيعته يكتسب مهارات جديدة وخبرات متعددة ومعارف جمه تحدث فيه تغيير للأفضل وتجعل منه فرد منتج ومغير في المحتمع.

تقول عائشة الجناحي في مقال لها نشرته مجلة البيان: ان التغيير عبارة عن سلسلة من الأفكار والمشاعر ينتقل من (لا يمكن!) إلى (كيف؟)، مروراً بـ (محتمل جداً!) فالتغيير قرار ينبع من داخل الفرد، لذا قرر أن تتغير لتكون الأفضل وستكون كذلك.

لا تعاتب أحد على تغييره دون معرفة السبب

نعم قرر أن تتغير واجني ثمار تغييرك بنفسك لا تلتفت خلفك مادمت انتهجت نهج التغيير الصحيح في مسار حياتك.ختاماً لا تعاتب أحد بقولك لماذا تغييرات أو انت تغييرات دون أن تعرف اسباب ذالك التغيير، وحتى لا تكون سبب في أحداث خوف لدى الفرد من التغيير ما قد ينجم عنه تخلف المجتمع، فأسوء ما يكون هو أن تموت وانت واقف في مكانك.

فيديو مقال التغيير ضرورة حتمية

أضف تعليقك هنا