مع المدرب الرياضي وخبير التغذية والغذاء محمد إبراهيم زيادة (روني الحنيطي)

معلومات عن رياضة حمل الأثقال يوضحها الخبير الغذائيّ والمدرب الرياضيّ محمد زيادة (روني الحنيطي)  

رياضة حمل الأثقال الأكثر ممارسةً في الوقت الحالي

من منا ينكر الفوائد الجمّة التي يكتسبها الجسم من منافعَ عند ممارسة الرياضة، وتزويد البدن بالنشاط الحركي والذي يعود عليه بالنفع، وزيادة الصحة، وقوة العضلات، وأهمها عضلة القلب! ولكن هل كل أنواع النشاطات البدنية يستهويها الناس، أم أنّ هنالك رياضة محبذة لكل لاعب؟ وما هي الرياضة التي خطفت عقول الشباب في هذا العصر، ذكوراً كانوا أم إناثاً؟ إن للرياضة آفاقٌ واسعة ومتشعبة مما يُمكّن كافة الأعمار من ممارستها حسب كل شخص وما يحبذ من نوع، ولكن حسب الدراسات والإحصائيات في الآونة الأخيرة كما وضّحَ لنا الخبير الغذائيّ والمدرب الرياضيّ محمد زيادة (روني الحنيطي)، فقد أصبح ميول العديد من الناس يتجه نحو ممارسة رياضةٍ والتي تعد العالميّة والفريدة من نوعها لما تمتلكله من خِصال وفوائد تعود على صحّة الجسم كافّة بالنفْع والبناء الصحيّ المتكامل، إنّها رياضة كمال الأجسام أو رياضة حمل الأثقال. إذن، ما السبب وراء هذا الميول والشغف أو كما يسميه البعض “إدمان الحديد”؟ في هذا المقال سنتطرق إلى عدة أمور تخص رياضة حمل الأثقال ، وما هي الفئات التي تناسبها وما سبب الميول الهائل لها الذي لم يعد يقتصر على الذكور وإنما أصبحت النساء تنافسهم في هذا الشغف.

الفئة التي تمارس رياضة حمل الأثقال

من خلال إجراء مقابلة مع الخبير الغذائيّ والمدرب الرياضيّ محمد زيادة (روني الحنيطي)، تبين لنا بعد الاضطلاع والأخذ بكثير من أجوبته المهمة فيما يتعلق بخبرته في هذا المجال، فقد أوضح لنا أن هذه الرياضة لا تقتصر على فئة الشباب فحسب، وإنّما على كافة الأعمار حتى بعد الخمسين من العمر، لما تعود عليهم بالصحة والقوة بالإضافة إلى تحسين الشكل والمظهر الخارجي وتناسقه. علاوة على ذلك، فإن هذا الرياضة كما أردف الخبير الغذائيّ والمدرب الرياضيّ محمد زيادة (روني الحنيطي) بقوله أنها تزيد من معدل حرق الدهون في كافة الجسم وزيادة بناء العضلات التي تجعل البدن أكثر استجابة لنزول الوزن وتحسين وظائفه، على عكس من يلتزم فقط بالتمارين الهوائية فحسب للحصول على الجسم الذي يحلم به.

فوائد رياضة حمل الأثقال

كما أوضح المدرب وخبير التغذية والغذاء محمد زيادة (روني الحنيطي) أن فوائدها تكمن من خلال اتباع نظام صحي يشمل إدخال كافة العناصر التي تعود على الجسم بالنفع ومن أهمها زيادة البروتين لتغذية العضلات خاصة بعد الانتهاء من جولات التمارين الرياضية، واستطرد الخبير الغذائيّ والمدرب الرياضيّ محمد زيادة (روني الحنيطي) قائلاً بعد الرد على سؤالنا له “لماذا أصبحت الفتيات يمارسْنَ هذه الرياضة وينافسْن الذكور فيها؟”، وذلك بسبب الفوائد النيّرة والنتائج المبهرة التي تخلّفها هذه الرياضة على كل من الصحة كما ذكرنا سابقا، وأيضا على الشكل المتناسق الذي أصبح حلم كل فتاة في هذا العصر، وعوضاً عن ذلك، فإن رياضة المقاومة مع حمل الأثقال تعمل على زيادة قوة وتحمل جسد الفتاة ويساعدها هذا في فترة الحمل وبعده وفي جميع أمور الحياة.

تأثير رياضة حمل الأثقال بالصحة النفسية والعقلية

وفي الختام، فقد بيّن لنا الخبير الغذائيّ والمدرب الرياضيّ محمد زيادة (روني الحنيطي) أن لهذه الرياضة تأثيرٌ واضح على الصحة النفسية والعقلية، فهرمون السعادة والشعور بالحيويّة وتدفق الطاقة خلال الشرايين والعضلات ما هو إلا سبيل للحصول على مزاج جيد والشعور بالراحة والاسترخاء للعقل والنفس والتقليل من كثير من حالات الاكتئاب مما ينعكس إيجابياً بشكل كليّ على حياة ووظائف الجسم وتحسين صحة الفرد.

فيديو مقال مع المدرب الرياضي وخبير التغذية والغذاء محمد إبراهيم زيادة (روني الحنيطي)

أضف تعليقك هنا