النزاهة لا تقدر بثمن

قصة عن النزاهة حدثت بين والت ديزني وروبرت إيجر

كان روبرت إيجر يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة والت ديزني، في أحد الأيام، تولى الإشراف على مفاوضات صفقة استحواذ كبيرة تخوضها شركته مع شركة مستهدفة، فكان جدوله مليئاً لأسابيع طوال. كانت المفاوضات قد وصلت إلى مراحل متقدمة عندما جاءه في النهاية اتصال مفاده بأن الشركة المستهدفة قد وافقت على عرضهم والمتبقي هو فقط التوقيع على العقود. كان الأمر بالنسبة إليه يشكل نجاحاً سوريالياً. (مقال يتحدث عن النزاهة في العمل ويمكنك قراءة المزيد من المقالات التي تتحدث عن الأخلاق من هنا).

في ذاك اليوم، كان جدول روبرت يحمل الأجندة التالية: (المشاركة في البرنامج الصباحي ((صباح الخير يا أمريكا) الساعة الرابعة صباحاً، التحدث في مؤتمر فصلي مع المستثمرين الساعة الخامسة صباحاً، لقاء صحافي في بث مباشر على قناة سي ان بي سي الساعة السادسة صباحاً، لقاء مع بلومبيرغ عند الساعة 6:20 صباحاً، لقاء مع المستثمرين عبر الانترنت الساعة السابعة صباحاً)، أمضى وقته من الساعة الثامنة صباحاً حتى ظهر ذلك اليوم في مكالمات مع أعضاء مجلس الشيوخ إعداداً للعملية التنظيمية التي تترافق مع صفقة الاستحواذ، دخلت عليه رئيسة قسم الموارد البشرية عند الساعة الثالثة فجراً أي قبل كافة الاجتماعات المجدولة، استشعر من نظراتها وجود مشكلة، فسألها مباشرة عما إذا كان الأمر يستدعي المعالجة الفورية أو من الممكن الانتظار حتى ينتهي من مهامه المجدولة، قالت: الأمر سيء لكن يمكن الانتظار..

نزاهة الشركة هي انعكاس لتصرفات موظفيها ونزاهتهم

جاءت الى مكتبه بعد ظهر ذلك اليوم لتحدثه عن الموضوع الذي أجله فأخبرته ان احد المدراء التنفيذين قد وقع في مشكلة تعاطي المخدرات وأن ذلك قد أدى الى مضاعفات خطيرة في حياته، كان هذا المدير يرأس قطاعاً مهماً في شركة ديزني وكان مميزاً جداً في ادائه. اتصل روبرت بالمدير المذكور صاحب المشكلة وحدد معه اجتماعاً في صباح اليوم التالي. في الموعد المحدد، تقابل الرجلان وتحدثا طويلاً. خلال الحديث اعترف المدير بأن لديه مشاكل فظيعة فقال له روبرت يجب عليك أن تقدم استقالتك. كان روبرت يكنّ له الكثير من التقدير والاحترام إذ كان ذكياً موهوباً خبيراً بالحياة والناس وكان مديراً مخلصاً. ولكن على الرغم من كل ذلك، فإن شركة ديزني آلت إيلاء الأولوية للصالح العام المتمثل بقيم الشركة وسمعتها. وهذا مثال واضح على أن نزاهة الشركة تعتمد على نزاهة موظفيها. لقد اتخذ المدير المذكور خيارات تنتهك سياسة ديزني. صحيح أن كان قرار رحيله كان مؤلماً لروبرت إيجر لكنه كان الخيار الصحيح. أكد روبرت بهذا القرار بأن سمعة الشركة فوق أي اعتبار ومهما تكن مبررات المدير المخطئ لكن تظل سمعة شركة هي انعكاس لتصرفات موظفيها وجودة منتجاتها.

نزاهة المؤسسة والمرؤوسين من نزاهة الرئيس

بصفتك قائداً لأي شركة، فأنت تمثل الشركة التي تقودها. أي أن قيمتك ونزاهتك ودماثتك وصدقك والطريقة التي تقدم بها نفسك الى العالم هي التعبير الصريح عن قيم شركتك. يمكنك ان تكون رئيساً لمنظمة من سبعة أشخاص أو منظمة تضم ربع مليون شخص، وتبقى الحقيقة نفسها لا تتغير: الطريقة التي ينظر بها الناس إليك ستكون هي الطريقة التي ينظرون بها الى شركتك.

النزاهة والمساءلة ضرورية في عالم الأعمال

من هنا، ومثلما يمكن للخلل (سواء كان فساداً أو منافسة غير مشروعة أو اضطهاداً وتنمراً) أن يتحول إلى سلوك نمطي وأحياناً ثقافة مترسخة، فإن النزاهة والمساءلة يجب بدورها أن تصبح أمراً ثابتاً وثقافة عامة في عالم الأعمال. عند تعيين موظفيك أحط نفسك بالأشخاص الرائعين، والبارعين في أداء ما يفعلونه. إن الدماثة الأخلاقية بما تشمله من صفات الانصاف ورحابة الصدر والاحترام المتبادل سلعة نادرة في مجال الأعمال. لذا عليك البحث عنها في الأشخاص الذين يعملون لديك وتعزيزها في موظفيك.

فيديو مقال النزاهة لا تقدر بثمن

 

أضف تعليقك هنا