نموذج TEVEC التعليمي

بقلم: نورا أحمد البطران

Tendency to Learn – Exploration – View lesson content – Elaporation – Creativity

المقدمة

قام التربويون منذ القدم بتطوير نماذج التعلم للارتقاء بالمتعلم والعملية التعليمية وذلك لأن المتعلم يمثل حجر الأساس ووحدة بناء المجتمع فيما بعد، وكان لا بد من إعداد متعلم واعٍ مفكر مكتشف مبدع منتج يمكن له أن يوظف ما تعلمه في حياته.

ومن هنا انطلقت الباحثة إلى تصميم نموذج جديد للتعلم أطلق عليه اسم نموذج TEVEC التعليمي، وترجع تسمية هذا النموذج لبدايات الحروف الأولى من كل مرحلة من مراحل النموذج باللغة الإنجليزية.

يشتمل نموذج TEVEC على المراحل الأساسية في عملية التدريس والتي لا يمكن لأي معلم الاستغناء عنها أو تنفيذ الدرس بدون أحد هذه المراحل أو الخطوات.

تعريف نموذج TEVEC التعليمي

نموذج قائم على مجموعة من المراحل الأساسية تبدأ من إثارة دافعية المتعلم نحو التعلم وتنتهي بإنتاج متعلماً قادراً على خدمة مجتمعه، معززاً العديد من القيم التربوية كالتعاون والمساعدة، والاحترام، والاعتماد على النفس، النظام وغيرها.

أهداف النموذج

  • تحويل المتعلم من كائن متلقٍ للمعلومة إلى كائن مكتشف لها ومطبق لما تعلمه في حياته.
  • إضافة طرق حديثة بدل الطرق التدريسية التقليدية المتبعة في مدارسنا.
  • تهيئة بيئة تدريسية مناسبة تثير دافعية المتعلم نحو التعلم.
  • غرس القيم التربوية الجيدة عند المتعلمين مثل التعاون، المشاركة، المساعدة والاحترام.
  • جعل المتعلم محور العملية التعليمية وتخفيف العبء التدريسي عن كاهل المعلم.
  • تحويل المعلم من آلة ملقنة إلى مرشد وموجه وميسر للعملية التعليمية.
  • تنمية مهارات التفكير لدى الطلاب.
  • نقل أثر التعلم إلى بيئة المتعلم وجعله مستداماً.
  • استبقاء المعلومات لدى الطلاب لمدة طويلة.

النظريات التربوية التي أستند عليها في تصميم نموذج TEVEC التعليمي

اعتمدت الباحثة على أسس النظرية المعرفية التي تركز على:

  • المتعلم يقوم بمعالجة المعلومات وتخزينها بصورة نشطة وبشكل مستمر.
  • تهتم النظرية بالعمليات العقلية أو ما يسمى بالعوامل الداخلية التي تلزم لفهم المثير وبالتالي تقديم الاستجابة المناسبة.
  • حرية المتعلم في التفكير من أجل حل المشكلات التي تواجهه.
  • العمليات العقلية كالتذكر والفهم والتحليل تساعد المتعلم على تنظيم خبراته وتذهب به إلى ما وراء المعرفة.

إضافة إلى اعتماد الباحثة على أسس النظرية السلوكية وهي:

  1. يحدث التعلم عندما يستجيب المتعلم للمثير الذي يتعرض له.
  2. يُقاس التعلم من خلال التغير الملحوظ في سلوك المتعلم بعد تعرضه لمثير ما.
  3. يمكن تعديل سلوك المتعلم عند تكرار نفس الاستجابة لهذا المثير.
  4. اهتمت بالتعزيز الإيجابي والسلبي حتى يحدث التعلم بشكل جيد.

كما اهتمت الباحثة في تصميمها للنموذج على مبادئ النظرية البنائية، ومن هذه المبادئ:

  • ترتكز عملية التعلم على المعرفة السابقة للمتعلم.
  • يكون التعلم أفضل ما يمكن إذا تعرض المتعلم لمشكلة واقعية.
  • يبني المتعلم المعرفة من خلال التفاوض والمشاركة الاجتماعية.
  • يبني المتعلم معنى لما تعلمه بشكل ذاتي.
  • لا يحدث التعلم إذا لم يغير المتعلم بنيته المعرفية.

وقد استوحت الباحثة تصميم نموذج TEVEC التعليمي من بعض تصاميم التعلم المشهورة، ومن أبرزها:

  1. نموذج الأهداف السلوكية.
  2. نموذج برونر.
  3. نموذج جانييه.
  4. نموذج steam.
  5. نموذج دورات التعلم.

مراحل نموذج TEVEC التعليمي

  • الميل للتعلم Tendency to learn
  • الاستكشاف Exploration
  • عرض محتوى الدرس View lesson content
  • التوسع Elaporation
  • الإبداعCreativity

شرح تفصيلي لمراحل النموذج

  • المرحلة الأولى: الميل للتعلم

يتم في هذه المرحلة إثارة دافعية المتعلم نحو موضوع الدرس بحيث يتم استخدام طريقة مناسبة متعلقة بالموضوع مثل:

  • طرح مشكلة متعلقة بموضوع الدرس.
  • عرض فيديو قصير هادف.
  • تنفيذ مسرحية.
  • السرد القصصي.
  • استخدام الصور المعبرة عن موضوع الدرس.

وفي النهاية يتم عرض أهداف الدرس للطلاب.

  • المرحلة الثانية: الاستكشاف

يتم فيها توزيع الطلاب إلى مجموعات، يحضر المعلم الأدوات اللازمة لعملية الاكتشاف مثل تحضير أدوات تجربة أو توجيه الطلاب نحو البحث عن موضوع الدرس، وفي هذه المرحلة يتم مناقشة الطلاب معاً في المعلومات الأولية التي توصلوا لها، مع الاستماع المستمر لمناقشات الطلاب.

  • المرحلة الثالثة: عرض محتوى الدرس

يقوم المعلم بمناقشة كل مجموعة في المعلومات التي توصلوا لها أمام جميع الطلاب، ومن ثم التوصل إلى المعلومات الأساسية في الدرس، وتوضيحها وشرحها بشكل منظم ومفصل من قبل المعلم بمساعدة الطلاب.أخيراً يتم عمل ملخص تستخدم فيه الخرائط المفاهيمية والذهنية والرموز المعبرة عن عناصر ومفاهيم الدرس

  • المرحلة الرابعة: التوسع

في هذه المرحلة يطلب المعلم من الطلاب ذكر أمثلة إضافية تتعلق بمفهوم الدرس وإعطاء أمثلة لا تنتمي للدرس (لا مثال)، ويقوم المعلم بتوجيه أسئلة تنمي مهارات التفكير بما يخص موضوع الدرس

  • المرحلة الخامسة: الإبداع

يطلب المعلم من المتعلم إنتاج مشروع بسيط من خامات البيئة بحيث يوظف ما تعلمه عند تصنيعه، أو يكلفهم بإعداد بحث أو تقرير، أو كتابة بعض التطبيقات العملية لموضوع الدرس. إضافة إلى استخدام الطالب للمعلومات في مواقف تعليمية جديدة وخدمة مجتمعه من خلال ما تعلم.

بقلم: نورا أحمد البطران

أضف تعليقك هنا