علي البحراني

علي البحراني


هل بيننا ياسين؟

هل بيننا ياسين؟ || بقلم: علي البحراني || موقع مقال

البرتغال واحتلال عدن في العام 1513م هاجمت أساطيل الغزاة البرتغاليون مدينة عدن جنوب اليمن وبعد معارك غير متكافئة تم احتلالها..هاجر الكثير من الأهالي،وبقي البعض يقاوم بشراسة أوجعت المحتل كثيرًا رغم أنها لم تكن منظمة، ازدادت ضربات المقاومة فلجأ (البرتغاليون)لخطة مبتكرة لقتلها، حيث جاءوا بشخص مجهول اسمه(عبدالرؤوفأفندي). وأطلقو عليه اسمًا ثوريًّارنانًا هو(ياسين). لم يكن أحدفي عدن كلها يعرف هذا الـ(ياسين)، لكن البرتغاليون دعموه سرًّا بالمال وبعض السلاح لكي يظهر أمام الشعب(المغلوب) بطلاً قوميًّا. أعمال ياسين نادى(ياسين) بالجهاد لتحرير عدن فانقادت خلفه الحشود،وبعد عدة معارك..متفق عليها مع الغزاة.. شاع ذكره.. وأصبح الكل يلقبه بالزعيم! نادت (أوروبا) كعادتها.بمؤتمر عالمي عاجل من أجل السلام..وطلبت من الزعيم المجاهد(ياسين)الحضورلـ(سلامالشجعان)فقبل! وفي تمثيلية مكشوفة تحدّى(ياسين) أن يحضر(البرتغاليون) تمنّعت البرتغال في البداية تمنّع الراغب ثم قبلت وتم كل شيء كما خُطِطَله، أعلن (ياسين) حكومته المحلية.. واعترف بحق البرتغال في عدن. تقسيم عدن فقسمت عدن إلى قسمين: قسم يحكمه العميل(ياسين)ويتبعه اللاجئون والفقراء  وقسم آخر يحكمه المحتل البرتغالي ويمتلك النصيب الأكبر من الأرض والثروة!  يقول الشيوعي الملحد ماركس: “التاريخ يعيد نفسه في المرة الأولى كمأساة وفي الثانية كمهزلة“.. هل بيننا ياسين؟ هلبيننا ياسين؟ أوكان بيننا ياسين؟ أو أننا كلنا ياسين دون أن نشعر أننا ياسينيو مستعمرون قد تحكم بنا منذ قرون خلت ونحن الآن نستمتع الاستعمار الفكري تماما وكأننا الأحرار والمتأكدين مما نحن عليه هل فكرنا يوما أن رموزنا وخاصة المسيء فيهم هو ياسين؟ هل نعيش وهم الحقيقة ونحن في الخدعة الكبرى؟هل سألنا أنفسنا يوما أيمكن أن يكون فلانهو ياسين ونحن رمزناه وجعلناه المصباح الذي يتقد نورا يضيء لنا الدرب إلى قطيعيتنا وغباءنا وتخديرنا وخنوعنا وسلبنا كل فكرنا؟ هل سألنا أنفسنا لماذا نحن هكذا فربما كان ياسين يديرنا لنبقى كما نحن؟ الطريق المغلق   إعتقاد اليقين هو الخطأ الوحيد المتيقن كما يقول برتراندراسل، فعندما نجزم أننا على الطريق مع عدة طرق موجودة ولم نصل، هذا دافع عقلي لمراجعة الطريق والتأكد من مصداقية صحته وإلا فهو ككل الطرق قد يصيب وقد يكون خطأ ولا يقين على صحته مما يجعلنا نحاول أن نتأكد من صحته وإلا فنحن ياسين. فيديو مقال هل بيننا ياسين؟

أكمل القراءة »

حداثة وتقليدية

حداثة وتقليدية . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

التقليدية هي البقاء على موروث متسالم عليه بالنقل وعدم الفكاك منه بل واعتباره الحقيقة المطلقة التي لا يختلف عليها اثنان وإلا كان أحدهما معتوه جاهل فاقد الأهلية وغيرها من الألقاب ألتي سيوصم بها واحد منهما الآخر، معتبرا أن ميراث الآباء والأجداد الشيء ألذي يتنفسه وأي مساس به هو مساس بما …

أكمل القراءة »

نخبوية الخيارات

نخبوية الخيارات|| بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

عندما يتحدث لك عن أمور حياته وكيف كانت فإنه يسهب في جعل خياراته هي الخيارات المثالية النخبوية التي ليس كمثلها شيء التربية الأبوية الفاضلة  فيبدأ بتربية أبيه له متفاخرا أنه على تربية ونفسية عالية متعافية لأنه تربى في جو أسري متماسك ومتصالح ووسطي ثم أنه كانيذاكر دروسة بالطريقة التي يشرحها لك فيتضمين أنه هي النموذجية ثم أنخياره لدراسة تخصصه الذي اختاره بعناية فائقة لأنه درسحاجة السوق مع أنه يعمل الآن في غيرما درسه ويستعرض لك كيف اختار زوجته الذي كان مثاليا في الاختيار وأنه بذلك يكون متوافقا مع زوجته التيلم تراه إلا حينا لدخله ولم يراها هو أيضا إلا فينفس الوقت علما أن هذا زواجه الثاني ويقول لك أن خياره في اختيار السيارة هو الأمثل لأنه درس جميع السيارات ووجد كل عيوب الدنيا في السيارات التي لم يختارها عدا سيارته مع أنها صغيرة على عائلته ويصف لككيفاختارجهاز هاتفه الذكي الذي أخذمنه وقتافي الاختيار بعد دراسة مستفيضة لجميع الأجهزة وهو يصلحه كل حين ويصف لك كم  سرعته في الطرق وأنه يستحق الجاهزة للقائد المثالي ثم يشكي من كثرة المخالفات التي يرتكبها. الإنسان وخياراته الإنسان بطبيعته يرى أن كل خياراته هي الأمثل والأجدى بكل فرد أن يكون مثله كما يعطيك درسا في التعامل مع الناس والأفكار وكيفية طرحها مع خلوه من أي فكرة أو إنتاج، ويبدأ حين لقاءك في ضخ النصائح لك بالعدول عن طريقتك في التعامل أوطرح الأفكارمستشهدا (شوفنيكيفأتعاملمع الناس وكلهم يحبوني ويستشهدون بكلامي)هكذا البعض ينظر لك في كل شيء وأنه هو المقياس في كل فعل وقول، وناصحا لك أن تكون نسخة منه ومحاكيا لشخصيته في محاولة لتناسخ الطرق والشخصيات لنصبح كالصينيين متشابهين ويبيك لاتتكلم الامثله ولاتتطرق للأفكار إلا لما هو مقتنع بهولا تطرح أي اقتراح إلا ما يقترحه هو ولاتختار من الفواكة والخضار إلا ممن هو يشتري منه لأنه أرخص وأجود في تدعاء سمج بأن الأذكى والحويطالي ماحد يلعب عليه أويزعل منه. الأمم المتشابهة وغاب عن صاحبنا أن الأمم المتشابهة في أفكارها واساليبها وهواياتها أمه هلكت واندثرت لأنها أمة ذات طابع واحد متناسخين   متماثلين لايسمحون لأحدهم أن يفكر بغير تفكيرهم ولا أن يقرأ غيرما يقرأون ولا أن يفهم غيرما يفهمون تلك أمة أصابها النتروجينفجمدت وتقادم عليها الزمن فتقدمت عليها الأمم الأخرى وهي لاتزال تعتقد أنها على الجادة وانها هي خير أمة أخرجت للناس. فيديو مقال نخبوية الخيارات

أكمل القراءة »

نحن أيضا عشنا الصحوة

نحن أيضا عشنا الصحوة|| بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

العاصوف في العمل الدرامي السعودي الذي يعرض في جزءه الثاني( العاصوف) والذي يجسد أحداثة الفنان ناصر القصبي والفريق المشارك معه حقبة الاعتدال السبعينية الميلادية وما قبلها وينقل أحداث مكون  بشري يعيش على جغرافيا كأي مكون بشري على هذه البسيطة يعتريه مايعتري الكانتونات البشرية فيالعالم لكنه يعيش الشر والخير والظلام والنور والليل …

أكمل القراءة »

أربعة عقود من الفساد

أربعة عقود من الفساد . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

الطرفان السني والشيعي و (زمنالصحوة) من1979-2019م  هذه العقود الأربعة التي كان الطرفان السني والشيعي يتنافسان على مايسمى  بـ( زمنالصحوة) التي كل طقوس فيها نهض واشتد عوده وحشد له تابعين من جيلنا الخمسيني فصار الشبابمنتمين لأطراف تلك الصحوة التي ادعت أنها تعيد الاسلام الى مقاصده التي ضاعت فصدقنا تلك الادعاءات فزاد المصلين   في المساجد التي زادتهي الأخرى وبدورنا نحن حماة العقيدة ( نتاجالصحوة) وباسم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أخذنا نجبر الناس على الصلاة والصيام ونحض على الحج والعمرة والزيارة كما بنينا أضخم الحسينيات وجلبنا أفضل الخطباء ليملؤنا بالكرامات والحزن والبكاء وأخذنا نحيي المواليدوالوفايات حتى وصل بنا الحال للإغلاق لوفاة خولة بنت الامام الحسين كما نصبنا معسكرات إسلامية  وندوات مستمرة للضخ في نفوسالشباب التشدد وعدم التسامح معالآخر المختلف ونظمنا رحلات طلابية مدرسية إلى المقابر لنري الأطفال عذابات القبر ونذكره بالموت ليزهد في الحياة فلاتكن لها قيمة في نفسه   ويكون مستعد اللتنازل عنها متى ماأمرناه ،لقد تشحمت في هذه الفترة كل الممارسات التي غلفناهابـ( الشعائر) لكن مع كل هذا التشدد والتشدق بالتدين زادت الرذائل معها من قتل واعتداء وسرقة وفوضى سلوكية واجتماعية ومرورية وصار الفساد يقضم فينا ونحن نكبر ونهلل وكأن ذلك لايعنينا مادمنا فيالحسينية نلطم أوفي   المسجد  ندعوا علىالآخر( مواطنلهمالناوعليهماعلينا)  وساعة نعمل للادعية الداخلية–هولد–    معرفة حقيقة ماكنا عليه لندعوا على أجنبي جوارنا أو حتى عربي مسلم من جيراننا ثم نعود لندعوا على مواطنينا وشركاء معنافي المواطنة هذا الضخ الديني من خطباء مساجد وحسينيات لميزرع فينا الحب والتسامح والعفو والنظام وحب   العمل بل كان يدعونا لسرقة المال العام كمايحضنا على الغش في الاختبارات وجواز الكذب والبهاران والوقيعة في الاخر المخالف وغيرها من الموبقات التي قالوا لنا انها من الإسلام،    هذه الأخلاقيات التي اكتسبناها من المنابر ونقال الفتاوى ،لميعرفوا أولائك أن الدين نظام وتحضر وانتاج وتقدم وتعمير كما أمرالله فحولوا كل تلك المفاهيم إلى عبادات طقوسية فارغة من أي سلوك أخلاقي يخص الناسوعباد الله وجعلوا الهم الأكبر هو الفوز بالجنة الملأى نساء جميلات مغريات كمكافأة عن العبادات حتى لوسرقت أموال عامة أو اعتديت على ثروات الناس أواغتصبت حقوقهم. إننا الآن ننكنس كل تلك المخلفات التي كنا نعيش فيها معتقدين أنها الأنظف والأصلح! عسى أنيعوضنا مابقي من أعمارنا منأعوام كل ماأسرفنا على أنفسنا من تلك الأوهام والخدع. فيديو مقال أربعة عقود من الفساد

أكمل القراءة »

مابين الفضيلة والرذيلة

ما بين الرذيلة والفضيلة || بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

الفرق بين الرذيلة والفضيلة  كثيرا من المتطفلين على الدين يخلطون ما بين الفضيلة والرذيلة،ويفضلون رذيلة النهب والسلب والسطو من مفهوم (الغنائم ) كما كان مع حيازة مجهول المالك -والذي هو أموال عامة للشعب من الدولة- على ما يظنون أنه مفسدة ورذيلة وهو شأن خاص مثل شرب الخمر. أو بين ما …

أكمل القراءة »