ياسمين الموعد

كاتبة فلسطينية

السمات الشخصية للقائد في العصر الحديث

السمات الشخصية للقائد في العصر الحديث.بقلم: ياسمين أمين الموعد || موقع مقال

هل سألت نفسك يومًا إذا أصبحت قائدًا، ما هي السمات التي يجب أن تتحلى بها؟ فكوننا نعيش في فترة نتغيرة وسريعة في التغيير فما هي الصفات والسمات التي تحتاجها حتى تواكب هذا التغيير؟… يجب أن يمتاز المدير في هذا العصر بروح المعرفة وذكاء الموقف هناك تعاريف كثيرة كثيرة للقيادة على …

أكمل القراءة »

    الحَوَل الفكري

    كتفسير علمي للحَوَل هو عيب بصري يجعل العينين بحالة غير متوازنة، بحيث تتجه كل عين لاتجاه مختلف، أظن أن معظمنا يعرف هذا. فكما للعين أمراض تُصاب بها، كذلك الفكر يُعاني من أمراض عدة منها الحَوَل الفكري والأمراض الفكرية أشد ضرراً من الأمراض العضوية. ماهو مصطلح (الحول الفكري) فهل صادفتم أحداً …

    أكمل القراءة »

      منفتحون ولكن..

      منفتحون ولكن... بقلم: ياسمين أمين الموعد || موقع مقال

      الثقافة والانفتاح أن تكون مثقفاً لا يعني أنك منفتح، أن تكون متعلماً لا يعني أنك منفتح، أن تتبع الموضة لا يعني أنك منفتح. وإن كان الباحثون لم يتفقوا على تعريفٍ محددٍ للانفتاح؛ فهذا لا يعني أنّ ما ذُكِرَ سابقاً يُعطي معنىً واضحاً للانفتاح وماذا نقصدُ به. حتماً لا نقصد التَفلُّت …

      أكمل القراءة »

        كُلُنا معلمون!!

        حين تصلك دعوة لحضور حفل تنتقي أجمل الثياب والماركات حتى تبدو بأبها حُلّة.. ولا تكتمل أناقتك دون مكمّلات الثياب _ الاكسسوارات_ فتلفِتُ الأنظار بجمال هندامك وأختياراتك فيُقال عنك أنيق.. فالثياب هي المهنة والاكسسورات هي ما تملك من مهارات لاتقان عملك وتخصصك فتحمل لقب المهنة التي تعمل بها كمُعلم- اعلامي-عامل نظافة- …

        أكمل القراءة »

          قوّامون أو نوّامون؟؟!!

          قوّامون أو نوّامون؟؟!! بقلم: ياسمين الموعد

          خُلقنا جنسين لنتكامل لا لنتقارن فلا مكان للمقارنة بين الذكر الرجل والانثى الانثى … لا مساواة بينهم بل عدالة إلهيّة، أعطى الله كل صنف فيها خصائص تناسبه وقدرات يمتلكها خصّها الله بها أو خصّ جنسه، لا يمكن الاعتراض عليها. قدرة إلهيّة لا يمكن تغييرها.. سيعترض البعض على ما أقول لكن …

          أكمل القراءة »

            ثلاثينيون…

            #مقال : ثلاثينيون...! بقلم: ياسمين أمين الموعد

            واحد وثلاثون . إثنان وثلاثون .. سنوات من العمر العددي، لكن ليس هذا ما يُقاس في حياة كلِ واحدٍ منّا . أعمارنا تختلف باختلاف الزمان والمكان والأشخاص، في الفرح والحزن.. فداخل كل منا عمر ثانٍ لا يُحسب بالأرقام… حياتنا مجموعة عقود من الزمن متتالية الأرقام؛ أرقام مجردة إلا من قيمتها …

            أكمل القراءة »