الحياة

انتصر لنفسك

انتصر لنفسك ... بقلم: نوفل خلف ... موقع مقال

الأفكار الجميلة تكون إذا كان صاحبها حليما ودودا يعُبر عن الأفكار السلبية إيجابية، وهذا لا يكون بعبارة( لا تكون متشائما بل متفائلا بالخير) المرشد الاجتماعي أو الدكتور النفسي لا يستطيع أن يحول الطاقة والفكر السلبي إلى الاطمئنان ويزيل همك إلا أن تكون الإرادة قوة واندفاع تحرر الذات من السلاسل والقيود. …

أكمل القراءة »

اندهاش المدينة

اندهاش المدينة || بقلم:عتيق عبدالله || موقع مقال

أخذنا نعبر جسور بنية المجتمع لكل جيل حسب مراحل عمرية مختلفة لكننا تهنا فتساءلنا ما الطريق المؤدية إليه تلك الجسور؟. بعض التساؤلات الناتجة عن تحليل بنية المجتمع إن أردت الإجابة  ما عليك سوى تفتيت الفسيفساء المكونة للمجتمع سترى عمق الرجعية والجاهلية عند الكثير وهذا التفتيت يقودنا الى عدة تساؤلات: وأخطرها …

أكمل القراءة »

السعادة والشباب وسن الخمسين 

السعادة والشباب وسن الخمسين || بقلم: محمد محمود محمد النجار|| موقع مقال

سن السعادة يقول الباحثان البلجيكيان في علم الاجتماع مارك إلكاردوس ووندي سميتس: “يشعر الشباب بين سن الثامنة عشر والخامسة والعشرين بسعادة تفوق المعدل المتوسط، ثم بعد ذلك تتراجع السعادة حتى بلوغ سن الخامسة والخمسين، لترتفع مجدداً، وعليه فإن المرحلة العمرية الأقل سعادة هي تلك التي تتراوح بين السادسة والأربعين والخامسة …

أكمل القراءة »

استمتع باللحظة!

استمتع باللحظة!..بقلم: أحمد البشري.. موقع مقال

بقلم: أحمد البشري لحظات منذ الصغر ما أحوجنا أن نتعلم من الصغار مھارةً من أروع وأرقى وأھم المھارات؛ألا وھي الاستغراق في اللحظة، والإنغماس في المشھد، دون قلقٍ من مستقبل غامض ، أو حزن من ماض ألیم ؛ فعنمدا یلعبون، أو یرسمون أو یأكلون، أو یسبحون تجدھم في غایة الاستمتاع! مهارة …

أكمل القراءة »

السَّعادة

السَّعادة || بقلم:معاذ الجواوده || موقع مقال

يبحثُ الجميع عنْ السعادةِ، ذلك السر الخفي والكنزُ الثمين الذي يُريحُ القلبَ والبدنَ نعم يبحث الجميع عنه ويحتاجه كل إنسان. منْ أجل العيش والبذل والعطاء. لكن أين تختفي السعادة؟ وهل هي كنزٌ ملموس. تختفي السعادةُ في قلبِ كل إنسان إنها شعور ليسَ له مثيل والدليل على ذلك بسيطٌ جداً. انظر …

أكمل القراءة »

هل تتطور الأفكار بتطور الثقافة؟

هل تتطور الأفكار بتطور الثقافة؟ || بقلم: عبد الرزاق بن عمر || موقع مقال

يهتدي النّاس بالأفكار و يعيشون بالعواطف، تمثّل الأولى دفّة التّوجيه، و تلعب الثانية دور الوقود في المادّة التي هي جسم الإنسان، ولو حدث خلط بين العقل و القلب لضاع الفرد مثلما تضيع الجماعة، و تنشأ فوضى حياتيّة لا يُنكر فيها منكر و لا يُقرّ بمعروف، في ظلّ ثقافة ظلاميّة تفسد …

أكمل القراءة »