مقالات بمواضيع متفرقة

كرهونا في الدين

كرهونا في الدين بقلم: احمد كمال علي

  العنوان ملفت للنظر انا عارف انه ملفت للنظر بس فعلا فية ناس كتير فالمجتمع وسطينا كرهت الدين عارف لية علشان الفتاوي الكتيرة اللي بسمعها وعلشان كمان اية الافعال اللي بتنصدر منهم اللي بتخلينا مصدومين ازاي دة بيصلي والصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر ..؟ انا عارف ان كل دة بيدور …

أكمل القراءة »

أساسيات في إدارة الموارد البشرية

أساسيات في إدارة الموارد البشرية بقلم: يوسف شعبان صديق

بات من المعروف ما للعنصر البشري من أهمية للمنظمات بجميع أنواعها، وذلك لأنه هو العنصر الذي لاتقوم المنظمة بدونه فهو مسؤول عن تسيير جميع أمورها والقيام بكل أعمالها سواء الفنية أو الفكرية. غير أن هذا العنصر يتطلب إدارة له حكيمة وذلك لصعوبة التعامل معه لأنه يتقن فن المكر والخداع خاصة …

أكمل القراءة »

التأمل بلسم النفس البشرية

التأمل بلسم النفس البشرية بقلم: سفيان شنشان

نعيش في واقعنا الراهن تحت وطأة الكثير من الضغوطات النفسية . ونستقبل الكثير من الرسائل السلبية من محيطنا الاجتماعى، مما يسبب لنا التوتر ويعكر مزاجنا وصفو يومنا. فتجتاح ذواتنا الاحاسيس السلبية; وفي صورة تراكم هذه الاحاسيس فانها ترسى بنا الى الاحباط، ولذلك يجب التحصن من تأثير مايعترينا من ضغوطات يومية عبر …

أكمل القراءة »

ذكرى توحيد الإمامة في المسجد الحرام

ذكرى توحيد الإمامة في المسجد الحرام بقلم: هيثم صوان

تحتفل المملكة العربية السعودية بمرور (87) عاماً على قيام هذا الكيان الشامخ والموحد على يد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ وهنا نذكر ملمح مما كان قبل التوحيد حيث اجتمع في أكتوبر عام 1926 م فريق من العلماء الحجازيين والنجديين يقررون لأن تكون الصلاة في المسجد …

أكمل القراءة »

انا جنبك لو احتجتينى

انا واخد بالى منك انا جنبك لو احتجتينى اكيد شيفك اكيد حسك برغم أن انتى اللى سبتينى وبعكس ظنك انا عزرك منا عارفك يا نور عينى عمرك ما ترسي يوم على بر عيشة الشتا في وقت الجر وديما تعدى نجوم الظهر غريبة ديما في اطوارك ده انا حفظك باسرارك وبرغم …

أكمل القراءة »

هل نحن في بلد الاسلام؟!!

هل نحن في بلد الاسلام؟!! بقلم: أميرة الدمرداش

أشرقت أول شمس في عيني في هذة الدنيا وعلمت أنها مسلمة … ثم بدأت أكبر ثم أكبر حتى تأكدت من ذلك في يوم قالت لنا المعلمة في المدرسة أنها كذلك وبطريقة غير مباشرة فهمت أننا ننتمي لها فالنتيجة دائما لا تحتاج الى سؤال … ثم وجدت نفسي يوم بعد يوم …

أكمل القراءة »

قطاطيس الليل

قطاطيس الليل بقلم: هاني القادري

  إلى يوم الناس هذا لم يعرف البوليس من تسلل إلى مستودع الثياب، في ليلة ممطرة مع منتصف الليل وسرق كميات كبيرة من التبغ المخزّن، وبرتابل قالاكسي، وكميات هائلة من المصوغ المخبي، وكميات من الأوراق النقدية ذو العشرين والعشرة دنانير. لقد دبّر الأمر بليل، عندما كانت المقهى المقابل تشتعل بدخان …

أكمل القراءة »

لايبْنتز: في الرّدّ على مَن اعتقدوا أنّه كان بوسع اللَّه أن يفعل أفضل ممّا فعل

لايبْنتز: في الرّدّ على مَن اعتقدوا أنّه كان بوسع اللَّه أن يفعل أفضل ممّا فعل بقلم: زين إسماعيل الشرقاوي

في بعض أقوال نيكولا مالبرانش (Malebranche)، نجده يقول التّالي: «بلا ريبٍ، كان بإمكان اللَّه خلق عالمٍ أكثر كمالًا من العالم الَّذي نسكنه»، هل عالَمنا هو الأفضل من بين جميع العوالم المُمكنة؟ وهذا يُعارض تمامًا ما صرَّح به لايبنتز في أنّ عالَمنا هو الأفضل من بين جميع العوالم المُمكنة، ما دامَ …

أكمل القراءة »

قصيدة: إلى متى؟ – شعر حر – “هناك .. صوتٌ يصرخُ ألماً وهنا .. صوتٌ يصرخُ مرحاً”

قصيدة: إلى متى؟ - شعر حر - "هناك .. صوتٌ يصرخُ ألماً وهنا .. صوتٌ يصرخُ مرحاً" بقلم: ماجده الكناني

  صوت يصرخ روح تخنق قلب يُعصر والكل نيام ..!! أين نحن منهم وهم يغتالون هم يدهسون .. هم يقتلون .. وبين الأنقاض هم يدفنون .. بألم يقعون وبألم يدفنون وليتهم تحت الأنقاض يدفنون وهم ميتون هناك .. صوتٌ يصرخُ ألماً وهنا .. صوتٌ يصرخُ مرحاً هناك.. أطفالٌ يذبحون ونساءٌ …

أكمل القراءة »

بشرة من رادس على يفعلها للمرة الرابعة الأهلى الغاضب – #الأهلي #الترجي

بشرة من رادس على يفعلها للمرة الرابعة الأهلى الغاضب - #الأهلي #الترجي بقلم: أحمد طارق

طالمْا شهدت لقاءات الأهلى والترجى الندية والإثارة حتى آخر أنفاسها .. يدخل الأهلى المصرى للمرة الرابعة لقاءاته فى رادس وهو فى وضع متأزم .. تأزم وضع الأهلي في بطولة دوري أبطال إفريقيا بعدما تعادل بهدفين أمام الترجي في مباراة أقيمت على ملعب برج العرب ضمن ذهاب دور الثمانية من مسابقة …

أكمل القراءة »

النمّامة ( قصة قصيرة )

رنّ جرس الهاتف في غير وقته الاعتيادي تقريباً ! كانت المتصلة أم أيمن، الجارة التي أدمنت قرع الأبواب ودق الهاتف لإزعاج جيرانها وأقاربها بالأخبار والوشايات والغيبة والنميمة. ردت جارتها أم حسن، وبعد التحيات وكيف الحال وكيف أصبحتم؛ بادرتها بوشاية طازجة، ــ ألم تعلمي بقصة ابن جارتنا ذلك الشاب الطائش ؟ …

أكمل القراءة »