مهارات شخصية

أنا محور نفسي

أنا محور نفسي. بقلم: خولة بوشبكة || موقع مقال

يقول البعض عنك لئيم وهناك من يراك متكبر، متسلط، عنيد..خجول، مكافح . أنت رائع بكل حالاتك. قاعدة ستستمدها من تجارب وقائع الحياة .. وستبقى لك فقط تلك الذكريات الجميلة المرسمومة. لقد اكتفيت بمعرفة نفسي لنفسي انا تنازلت مُنذ وقت مبكر عن الرغبة في شرح نفسي للعالم، عن رؤيتي و أهدافي …

أكمل القراءة »

عندما لا تتّبع القطيع

عندما لا تتّبع القطيع. بقلم: زيد الحق زياد العقاد || موقع مقال

ذات يوم دخل مدرس اللغة الانجليزية الفصل وكتب سؤالاً على السبورة لطلابه تمهيداً لموضوع الفصل، كان السؤال عبارة عن كم عدد روايات شكسبير؟ وأعطاهم تلك الخيارات: 37، 38،40 ، وأعطى الطلاب دقيقة من الوقت للتفكير بالإجابة، بعد ذلك أجاب الطالب الحاصل على المرتبة الأولى بالفصل الاجابة الأولى وهي 37 وكذلك …

أكمل القراءة »

اِبحث عن صديقٍ ملهم

اِبحث عن صديقٍ ملهم. بقلم: أحمد محمد العيدو || موقع مقال

لا أستطيع الشروع في الكتابة دون التطرّق إلى طرح مثلٍ أو حكمة تسّهل على القارئ فهم خبايا الموضوع فأبدأ بقول ( قلي من تخالل أقل لك من أنت ) والخلة أمرها عظيم في بناء شخصية الإنسان وتأثيره الملحوظ على سلوكياته، فإن كانت مبنية على الحب والعطاء ووضعها في ميادين النجاح …

أكمل القراءة »

نشر الطاقات الإيجابية فريضة إسلامية

الطاقات الإيجابية فريضة إسلامية. بقلم: سعيد عبدالخالق طه الشيمي || موقع مقال

دائما نحن لسنا وحدنا، بل نعيش مع الناس ونختلط بهم، في الطرقات والمواصلات والأعمال وفي كل جزء من حياتنا.ما تلاحظه على العيون دوما هو الشرود والوجوم والكآبة والهم، إنها عيون تملكها الحزن واليأس، ووجوه تشبعت بالقنوط فراحت توزعه على الآخرين بؤسا وطاقات سلبية تقتل فيهم كل حماس. هذا نراه في …

أكمل القراءة »

الإيجابية الممرضة في عصر توهم الإنجازات

الإيجابية الممرضة في عصر توهم الإنجازات. بقلم: إيمان يحي شراحيلي || موقع مقال

بقلم: إيمان يحي شراحيلي الإيجابية الممرضة في عصر توهم الإنجازات عندما تنظر بعين فاحصة ترا أننا أصبحنا شعوبا مريضة “بالإيجابية المطلقه” قد تبدو الكلمات لأول وهلة مجنونة ولكن هذا ما أراه حاليا افرط منظرو علم الاجتماع و منظرون تطوير الذات ووسائل الاعلام و غيرها في هذا المعنى حتى اصبح عبئ …

أكمل القراءة »

كلام القلب

كلام القلب|| بقلم: د. جمال يوسف الهميلي|| موقع مقال

كلما قرأت هذه الآيات:” إِذَا جَآءَكَ ٱلْمُنَافِقُونَ قَالُواْ نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَٱللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ ٱلْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ”.  اسأل ما أسرار فعل “يعلم” بين الفعل يشهد مرتين! الله يعلم فهو المُرسل ولا يحتاج إلى شهادة أحد، لكن المنافقين حين تحدثوا أرادوا صريح العلم والتأكيد عليه فقالوا “نشهد” فالشهادة …

أكمل القراءة »