الموضوع: الذات

هل الحب نعمة أم نقمة؟

هل الحب نعمة أم نقمة؟... بقلم: آمال السعودي... موقع مقال

بقلم: آمال السعودي ‎‏”لقد رأيت الثقب في سفينتك منذ اليوم الأول للرحلة، ولكنني قررت الإبحار معك ظناً منّي بأن الحب يصنع المعجزات.” ‎- دوستويفسكي | Adieu by Alfred Guillou (صراع الحب). ما هو الحب؟ الحب هو الله والله هو الحب الحب معجزة والاعجاز مافاق عن الوعي المادي لأنه غير ملموس …

أكمل القراءة »

أصعب الأسئلة

أصعب الأسئلة.. بقلم: سكينة مدحي... موقع مقال

بقلم: سكينة مدحي أصعب الأسئلة لا تُطرح في الامتحانات أو المقابلات، بل تلك التي تطرحها عليك نفسك، أصعب ما فيها أنك لا تستطيع المراوغة، أو التحاذق و الاحتيال بأي جواب، لأن ما يقنع من حولك صعب جدًا أن يقنع نفسك. حين يتغير الجميع حتى أنت حين تصير غريبًا عن نفسك، …

أكمل القراءة »

والتقيْنا ذات حين #قصة

والتقيْنا ذات حين #قصة.. بقلم: أروى بنت سليمان.. موقع مقال

بقلم: أروى بنت سليمان/ كتابة فلسفية/ ١٤٤١/٩/٢٥/ ، ٢٠٢٠/٥/١ قصة حلم عن اللقاء مع الذات ما سر نظرات ذاتي إلي؟ إنه مساء يوم الإثنين الهادئ الصاخب، حيث يشير  التقويم إلى الثاني والعشرين من شهر يونيو. في أروقة أحد الأماكن المفضلة لديّ على الإطلاق، أحسستُ بأعينٍ ترقبُني عن كثب بينما أنا …

أكمل القراءة »

حوار مع الذات

حوار مع الذات. بقلم: جميل دراغمة || موقع مقال

-من أنت؟ قال: أنا من بني على تجارب كثيرة من جعل من نفسه أحجية يحاول بيانها كل من يقابله، لقد صارعت أمواج الحياة المتلاطمة وما زلت أصارعها لتسكن نفسي ولعلي أجد ضالتي، ضالتي التي أبحث عنها منذ الولادة أو منذ الصرخة الأولى في وجه العالم، حتى أنت سائلي ها أنا …

أكمل القراءة »

ليالي رجل أحمق ليالي قارئ مذكرات مجهول

ليالي رجل أحمق ليالي قارئ مذكرات مجهول... بقلم: عطاء الله إبراهيم الخليل... موقع مقال

بقلم: عطاء الله إبراهيم الخليل دخلت إقامتي ومنه إلى مكتبي جهزت المحبرة والورق متجهزاً للعودة إلى المذكرة، احتسيت رشفة قهوة مسجلاً : ” لم أستطع إلا أن…”لكني وضعت القلم لم أستطع أن أخط شيئاً، جلست قليلاً ثم قمت فاتحاً باب الشرفة ثم عدت لأستلقي على الأريكة المجاورة للمكتب، انتابني هدوء …

أكمل القراءة »

كن حقيقياً

كن حقيقياً. بقلم: عبد الله الأحمدي || موقع مقال

بقلم: عبد الله الأحمدي طلبت مرة من أحد الأشخاص المؤثرين في حياتي نصيحة لي بحكم أنني مقدم على هذه الحياة فقال لي: كن حقيقياً يا عبدالله ومن ثم ذهب، صمت قليلاً اأأمل هذه الكلمة إنها عميقة جداً، حينها تذكرت صديقي حين أخبرني أنه لم يعد يشعر أنه حقيقي أمام نفسه …

أكمل القراءة »