الموضوع: الفراق

عن عشق البدوية

عن عشق البدوية.. بقلم: البتار المصري.. موقع مقال

بقلم: البتار المصري أنا شاب مصري يقيم بدوله من دول الخليج دخلت برنامج من برامج الشات تعرفت علي إنسانة بدوية مثقفة كانت أجمل بداية وأجمل حلم من حيث أنها فتاه مثقفه متعلمه لها شانها ذلك الوقت كنت الصادق لا اعرف معني الكذب تركت اشياء اعترف انها خطاء ويرجع الفضل لله …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة بعنوان “فرصة العمر” – #قصة

قصة قصيرة بعنوان فرصة العمر - #قصة... بقلم: عبد اللطيف أيت حسو... موقع.. مقال

بقلم: عبد اللطيف أيت حسو لما ضاقت به الدنيا أسرج فرسه في عتمة الليل واتجه صوب القرية المجاورة، حيث قضى طفولته بين أشجار الزيتون، غادر وفي قلبه غصّة، مات بداخله كل شيء إلا صورة أمه التي خطفها الموت بين ذراعيه وهو يصارع ويبكي بشدة، لم يتقبل الوضع، تحاول الأم تخفيف …

أكمل القراءة »

الرسالة العاشرة

الرسالة العاشرة...بقلم: عبد الحق مفيد... موقع مقال

بقلم: عبد الحق مفيد استهلال وجدت هذه الرسائل في محفظة قديمة، ربما من جمعها كان عاشقا للرسائل، كتابها متعددون وأزمنتها مختلفة. يبدو ذلك من اختلاف الخط والتواريخ. نعيد نشرها لنطلعكم كيف كان وهج الرسائل بين حبيبين للإشارة فقط هذه الرسائل حقيقية وليست متخيلة. حبيبي هل فعلا إنتهى كل شيء بيننا؟ …

أكمل القراءة »

فراقهم خير وجنة

إن الواحد منا لا بد أن يختار الأشخاص الذين يكونون ضمن حياته بعناية شديدة وحتى أنه يحدث أحيانا رغم التدقيق في الاختيار وانتقاء الأفضل بعدها بفترة نفاجأ بأشخاض أفضلهم سوء وأسوأ فهنا نقع في حيرة من أمرنا ان كنا نقرر ونتخذ اجراء الرحيل ان كنا نحن ضمن حياتهم أو قرار …

أكمل القراءة »

مرحباً مرة أخرى

مرحباً مرة أخرى.. بقلم: منور توفيق اسماعيل... موقع مقال

 بقلم: منور توفيق اسماعيل مرحباً ديسمبر أعلم أنَّ لقائي بك جاء متأخراً،  لكننا هكذا نحن لا نذكر الأخرين إلا وهم على عتبة الرحيل، فقد مضى عام على أخر لقاء لنا، هل تذكر؟! يومها كنت أتحداك بقوة، لم أأبه بك أو بمزاجيتك، كنت متغطرسة وواثقة من الخطوة المقدمة عليها، غير أبهة …

أكمل القراءة »

لحظة وداع باكية

لحظة وداع باكية ... بقلم:محمد دومو ... موقع مقال

الموت القادم بالمستشفى دخلت غرفة أمي، والقلق يجوب في نفسي، هناك الموت كان حاضراً يترقب وينتظر جالسا، لكنه بين الفينة والأخرى يقف، وكأنه مستعجلا فيجلس ثانية يترقب وينتظر كان يريد الذهاب لكن! لست ادري ماذا يريد؟ ولا حتى لماذا هو هنا؟ وانا ازور امي هذا اليوم، كنت لا أريد ازعاجها …

أكمل القراءة »