الرئيسية / الموضوع: حزن

الموضوع: حزن

مجرد فكرة

مجرد فكرة. بقلم:اميمة سعيدي || موقع مقال

بقلم: اميمة سعيدي أفكار متنوعة الألم مجرد فكرة، المرض مجرد فكرة الحياة الموت ..مجرد فكرة..النجاح و الفشل مجرد فكرة كل شيء مجرد فكرة، هكذا اقنعتني عائلتي و بالذات ابي. اقنعني بكلماتك السهلة و البسيطة ليس لأني أحبه أو اعشقه و اذوب في حضنه بل لانه مؤمن بهذه الفكرة. كنت أحيا …

أكمل القراءة »

قوية وجبارة هي

قوية وجبارة هي . بقلم: أسمهان حسن عريقات || موقع مقال

حبيبتي آلاء أحاول كتابتك بما يليق بوجعي لرحابة المسافة التي تبعدك عني والقلب يفيض شوقا لك، أعانق حرفي لك دون ملل فانت الصوت الذي يعيد ترتيب أنفاسي من جديد،رغم مرضي وقلة عافيتي فأنت الحاضره دائما مع كل البدايات الجميله لتنثري مسك الختام على نهايات أجمل. اليك حبيبتي الغاليه بثي وشوقي… …

أكمل القراءة »

الحلم

الحلم. بقلم: ابراهيم كاظم || موقع مقال

الحي القديم زارني حلم في منتصف الليل كانه يوعيني عن ظروف بلدي التي يمر بها الان واثناء الحلم توجهت مع احد الأصدقاء الى الحي القديم حيث كنت اسكن في منطقة تحاوطها القطع الصبات طويلة الارتفاع تفصل عنا كل شيء جميل وابواب موصده طويلة الارتفاع ضخمة وبيوت قديمة لاتزال جميلة كل …

أكمل القراءة »

عندما عجزوا عاقبناهُم بالرحيل

عندما عجزوا عاقبناهُم بالرحيل. بقلم: ريما الغضبان || موقع مقال

في ذلك المشفى، كنتُ أسيرُ باحثةً عن غرفة إحدى المرضى. بين غرفةٍ وأخرى كنت اقرأُ قصصًا في عيون روادها.. كنت أرى نظرات عتبٍ، نظراتُ حزن، نظراتُ أمل ونظرات يأسٍ وخيبات.. في ذلك الطابق المختص بكبار السن كانت هي الصدمة، كانت هي الخيبة ونظرات الإستغراب من حال هذه الدنيا أو من …

أكمل القراءة »

حزن وفرح

حزن وفرح . بقلم: عبد العزيز يوسف || موقع مقال

تربعت في عريش الجامع… أطالع جليسي الصالح…وإذا بي أتوجس بعاطفة خارقة، لم أعهدها من قبل!شعرت بمتعة غير مألوفة في التصفح…للوهلة ينتابني وعي بأن لحظي يواكب الكهرباء في السرعة… فدهشت،وفضيت العجب من هذا الوضع! حتى حان مني التفات إلى الخلف، آها..! إنه الرش والطش..عراء رشيق..غيوم متكومة..وسحب متكدسة..نسمات لطيفة..ونفحات مريحة; كأنما هزت …

أكمل القراءة »

شكرا لكِ – #قصيدة #شعر_حر

شكرا لكِ - #قصيدة #شعر_حر|| بقلم: عدنان بهجت جليل|| موقع مقال

أنا حزين شكرا لكِ… لقد علمتِني الكثير من الأشياء. لا أريد أن أكون حزينا أو غاضبا بعد الآن … رحلتي معكِ قد أنتهت ، لكن تبقى الذكريات. منذ حوالي أربع  سنوات… تعلمتُ الكثير من الأشياء. والآن أشعر بالإمتنان لأن الله أرسلكِ إلى حياتي، لتحبينني دائما وأبدا ، لتعلمينني، لتكوني صديقة …

أكمل القراءة »