الموضوع: السلبية

التفكير المفرط والوهمي

التفكير المفرط والوهمي. بقلم: غيث الدرباشي || موقع مقال

بقلم: غيث الدرباشي لطالما كانت لدي نظرة مسبقة ثابتة دائماً، تتجلى في أن أضع اللوم على نفسي في أمور كثيرة في هذه الحياة، التفكير الزائد في أمور مزعجة طوال النهار، والأمر يصبح أصعب عند النوم؛ قدرتي على تهدئة نفسي تنعدم في هذه الفترة ويصبح النوم صعبًا جداً. توهّم المشكلة والغرق …

أكمل القراءة »

كيف نتعامل مع الإنسان السلبي

كيف نتعامل مع الإنسان السلبي. بقلم: الخليفة واحدي || موقع مقال

الحزن قد يأتي على القلب فيدعه في هم وانشغال..وفي حيرة وانفعال.. ولكن كل هذا ما إن يزول بفرج من الحي القيوم.. الأشخاص السلبيين لا تطيب معهم الحياة ولا يرتاح معهم بال.. لأنهم ينظرون لأي شيء بسلبية وظلام، ولكن ما سبب هذه النظرة وهذا الشعور؟؟ لكي تتخلص من نظرتك السلبية للأشياء …

أكمل القراءة »

مَنْ يُكلِّــمُك؟!

مَنْ يُكلِّــمُك؟! بقلم: هيثم عبد الحميد|| موقع مقال

هل فكرت يوماً مع من تتحاور وأنت خالٍ بنفسك ؟ هذا الحديث الذي ما أن ينتهي إلا و تجد نفسك سعيدا أو حزينا ؟ مترددا أو متحفزا ؟ من يثبط همتك ويزرع فيك اليأس والإحباط والهزيمة النفسية؟! من يفسد فرحتك ويصيبك بالتشاؤم؟ من يفسد فرحتك و يصيبك بالتشاؤم ويفسد عليك …

أكمل القراءة »

تصور ذهني

تصور ذهني... بقلم: تهاني الشمري... موقع مقال

بقلم: تهاني الشمري الإنسان عدو مايجهل, ماكنت أظن  مانتخيله أن يحدث في عقولنا  هي سبب ردود أفعالنا السليمة كانت أم الحمقاء ساعه اخرى، لا يمكن استيعاب مفهوم الصور الذهنية  الا بتمعن نظريات النفس .ولتصل  تلك  الفكرة أضعها لك بقصة  حقيقيه تمعن فيها لتصل الى اهمية الدراية النفسيه. مثال على تصور …

أكمل القراءة »

هَذِبوا العِقاب

هَذِبوا العِقاب. بقلم:ياسمين ناصر يحيى أبو العون || موقع مقال

 بقلم: ياسمين ناصر أبو العون تُعتبر المدرسة من أهم المؤسسات التي توكلها المجتمعات الإنسانية مهمة تربية الأفراد وتكوين شخصياتهم, لذا تضع المهمة كبيرة على عاتق المعلم, إذ أن مُهمته لا تقتصر على حشو الأذهان بالمعرفة والمعلومات, بل وأيضاً في تكوين شخصية الطلاب, فلا تزال صورة المعلم النمطيّة مرتبطة في أذهاننا …

أكمل القراءة »

السلبيون

السلبيون . بقلم: محمد الواعظ || موقع مقال

صاحب النظرة السلبية تجاه الحياة كلما لقيته في طريقي أو شاء حظي العاثر أن تقع عليه أنظاري من بعيد ولو صدفة، فررتُ منه نفورًا واحترازًا كما أفرُّ من الأسد. لا لا.. أبدًا، لا يذهبنَّ بكم الظنّ بعيدًا، فصاحبنا هذا لا يشكو من علة الجذام ونحوه كما حذرنا منه الحديث النبوي …

أكمل القراءة »