الموضوع: قصة

قصص وحكايات تتضمن حكم وعبر، وحكايات مسلية وممتعة. يتضمن القسم القصة الحقيقية من أرض الواقع والتي حدثت فعلا والقصة الخيالية

حبي الأول

حبي الأول . بقلم: عدنان بهجت جليل . || موقع مقال

الحب في سن المراهقة كنت فقط ثلاثة عشر عاما عندما وقعت في الحب مع فتى أكبر مني بأربع أو خمس سنوات . كان هذا الشعور الأكثر نشوة ولا زلت لا أستطيع تجاوزه ، كما يقولون عندما تقع امرأة في الحب، فإنها لا يمكن أبدا أن تقع في الحب مرة أخرى …

أكمل القراءة »

وداع

وداع|| بقلم: منة الله جابر|| موقع مقال

احنا إخوات لو احتاجتيني في وقت كلميني بس احنا مش إخوات… أغلقت الهاتف دون حتى وداع وأي وداع يشفي وجع الذكريات أي وداع يشفي كرامة أنثى مهدورة… أخذت في البكاء حتى نامت، نامت بعمق الوجع، حلمت أنها على حصان، لأول مرة أحلامها تخلو منه… من كلماته من لمسته من عيناه… …

أكمل القراءة »

حياة

حياة || بقلم: منة الله جابر|| موقع مقال

ثم استيقظ من نومه باكيا، فقد للحظات إحساسه بالواقع، ولكن عندما وضع يده على وجه اكتشف أنه كان بالفعل يبكي، لم يكن مجرد كابوس اخر… حدث نفسه: أيبكي الرجال يا أنت؟ وهذا ماجعله جهش فى البكاء أكثر وأكثر، يبكي كابوسه، يبكي حسرته على نفسه، يبكي الأيام، يبكي حبها الضائع ومستقبله …

أكمل القراءة »

الراي؛ نهاية حكاية عظيمة

الراي؛ نهاية حكاية عظيمة|| بقلم: عمر محمود البيه|| موقع مقال

أين ذهبت تلك الموسيقى؟ يا رايح وين مسافر، وهران وهران, عبد القادر و آخرهم البيضا؛ جميعها أغاني مرت على جيل التسعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، مرت علي كل دولة و كل إقليم في وطننا العربي. نستمع لها في شرائط الكاسيت و نرى حفلاتها على التلفاز و لكننا لم نسأل يوماً …

أكمل القراءة »

مغامرات حمّود ( الجوال)، 3 – #قصة

مغامرات حمّود ( الجوال)، 3 - #قصة|| بقلم: أحمد عمر باحمادي|| موقع مقال

أين مظروف النقود؟ انهار حمّود حال رؤيته للمظروف البني الذي أظهرته له والدته، فقد كان نفس المظروف الذي ظنّ أنه معه عندما ذهب إلى المحل لشراء الجوال.  لكنّ الحقيقة ظهرت عندما حكت له والدته قائلة ” حينما رأيت المظروف موضوعاً على الدولاب في غرفة النوم عرفت كل شيء، كنت يا حمّود …

أكمل القراءة »

قصة عشق أبدي

قصة عشق أبدي..لقلم:احمد سالم الغزواني...موقع مقال

قصة عشق أبدي حينما تجلس بنفسك مبتعدا عن ضوضاء الحياة الصاخب، وتنأى بوحدتك إلى تلة أو سفح جبل. سابحا مع أفكارك وخيالاتك، في جو ليل هادئ صامت بحركاته المكان. فيمر النسيم مرسلا بهدوء، بحذر ملامسا ما خلا من الجسد مكشوفا. فتسبح بخيالك، وتقطع بنظراتك الليل الغاشي، والأمد القاصي. ومن سفح …

أكمل القراءة »