الموضوع: الحياة

قائد المعركة

قائد المعركة|| بقلم: نورة طاع الله|| موقع مقال

إن في الحياة ساحة اسمها ساحة المعركة  يتصارع فيها ويتعارك فيها الضعيف والقوي الصغير والكبير فالحياة لم تعد كما كانت فيها أمان بلا جيوش ودول وأسلحة تحمي القوي وتدوس على الضعيف. صعوبات الحياة بالحياة صعوبات ومشقات لا تعد ولا تحصى تصيب الجميع بلا استثناء الفارق في مدى تأثيرها فهناك من …

أكمل القراءة »

يا بُنَيَّ أركبْ مع المُتمَيِّزين

يا بُنَيَّ أركبْ مع المُتمَيِّزين|| بقلم: كمال الكرد|| موقع مقال

بعض النصائح لك يابني أَيْ بُنَيَّ، ها قد بلغتَ معي السعيَ، وإني أرى في اليقظة أني أعظُك، وأرجو أن أسمع منك:” يا أَبَتِ اطمئن، ستجدني إن شاء الله من المتميزين.” يا بني، لا أريدك أن تقصص على إخوتك رُؤَاكَ الحالمة، ولكن أن تقصص نجاحاتِك الملهمة. يابني الدنيا لم تخلق عبثاً …

أكمل القراءة »

ما يظهر لي

ما يظهر لي. بقلم:أسماء الهشامي || موقع مقال

بقلم: أسماء الهشامي حل وقت الدخول المدرسي,في حين كنت أبلغ من العمر أربعة عشر سنة,في بداية السنة كنت سأعيد نفس الخطأ, لكن بعدما رأيت حلما غيرت أسلوب تفكيري و غيرت الطريق الذي أسير فيه, ذلك الحلم الذي ظل راسخا في ذهني ,ذلك الحلم الذي رأيت فيه الناس يتبادلون الضحكات و …

أكمل القراءة »

ألمٌ يحمل في رحمه أمل

ألمٌ يحمل في رحمه أمل. بقلم: إسماعيل السيد || موقع مقال

سُنّة الحياة ولله في خلقه شؤون فكل ألمٍ تشرق عليه الشمس فإنّها لا تكاد تغرب إلّا و شدّة ذلك الألم اضمحلّت وبدا هناك أملٌ يتراءى منخلاله، ولكم في ألم المخاض مَثَل فقد يُنبؤ بولادة قائدٍ أو عالمٍ أو أمة بأكملها من وراء تلك المعاناة. مخاض البلدان العربية تمُرُّ البلاد العربية …

أكمل القراءة »

أبي في قلبي إلى الأبد

أبي في قلبي إلى الأبد.. بقلم: الكاتب صلاح الشتيوي.. موقع مقال

بقلم: الكاتب صلاح الشتيوي أنام وفي جفني صورتك لا تفارقني تتنقل إلى حلمي تلامسني كنسيم عليل في يوم حرِ، أحس بك وأنت جالس بجاني تنصحني ترشدني تعانقي…ترافقني في حلمي إلى البحر لتذكرني كيف كنا نصطاد معا …نرمي السنارة وننتظر ونعيد الرمي مرة ثانية فثالثة وأخيرا تغمز السنارة ونمسك معا السمكة …

أكمل القراءة »

دم وتراب

دم وتراب|| بقلم: محمد عزت مصطفى|| موقع مقال

أيهما أهم التراب أم الدم؟ في غرفة مكتبي، وبين أوراقي والعديد من الملفات التي تتناثر من حولي، وتحت إضاءة مناسبة أستعين بها على النظر في أوراقي، وخلف ظهري وسادة أستعين بها على طول البقاء على مكتبي، خاصة وقد ضعف من البصر، وانحنى من الظهر، جاءتني بخطواتها الهادئة، وبقدميها الصغيرتين ترفع …

أكمل القراءة »