<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / محمد مصطفى عبد المنعم

محمد مصطفى عبد المنعم

محمد مصطفى عبد المنعم

أكاذيب تاريخية (1): الإمام أشهب بن عبد العزيز

أكاذيب تاريخية (1): الإمام أشهب بن عبد العزيز

فى تاريخنا العربى الكثير من المغالطات و ازدادت تلك المغالطات مع دمج الفقة الاسلامي بتسجيل التاريخ العربي. ومع مرور الزمان اصبح من يكتب التاريخ  هو المنتصر. فلم نجد ونحن نقراء التاريخ العربى الاسلامى “انتصار التاريخ ”  ولكن وجدنا ” تاريخ المنتصر “. وفي تلك السلسلة (سلسلة مقالات اكاذيب تاريخية) سنتستعرض …

أكمل القراءة »

جرائم الشرف – الرجال أولى بالمحاكمة

جرائم الشرف - الرجال أولى بالمحاكمة

جرائم الشرف يرتكبها الرجال دائما كلما قرأت صحف عربية تجد دائما  اخبار جرائم من نوعيه ” أخ يقتل اخته لقيامها بعلاقه مع زميلها ” او ” زوج يقتل زوجته لشكه فى سلوكها ” او اب يعذب ابنته حتى الموت لرفضة لسلوكها ” ويطلق على تلك النوعيه من الجرائم ” جرائم الشرف ” وللغرابه نجد ان تلك الجرائم يقوم بها رجال فقط . كان لا توجد نساء تهتم بقتل احد اقاربها لسوء سلوكة .!!! النظرة الذكورية الإستبدادية هذا هو العادى فى مجتمعاتنا الشرقية التى يسود فيها النظرة الذكورية. التى تعطى للرجل الحق فى ان يكون له صديقة وخليله وزوجه و عشيقات و يسعلى لزيادة العدد منهم و كلما زاد عدد عشيقاته اصبح رجل اكثر من اقرانه فيصبح ” دنجوان عصره ”  و ” معشوق النساء ” . كيف ظهرت الثقافة النسائية الدونية في مصر؟ واقع الحال ان الاصل هو ثقافه ذكورية استبدادية مصحوبة بثقافه نسائيه دونيه. بمعنى ان النساء قديما كانت تنظر  الى رشدى اباظه وحسن يوسف وعبد الحليم واحمد رمزى على انهم فرسان احلامهن و نموزج للفتى الوسيم. بصرف النظر عن ظهورهم فى تلك الافلام بمظهر اللاجىء فى الكباريهات والحانات و اصدقاء الراقصات و من يخدعون البنات من اجل الحصول على ما يريدوه من جسدهن! وبالتالى ازدادت تلك الفكرة حتى اصبح من حق الرجل فعل ما يريد و تتتقبل المرأه نزوات زوجها و نزوات خطيبها لانه رجل . فالرجل شريف لانه ليس عنده غشاء بكارة اما البنت فعندها غشاء بكاره يفضحها! أفكار ذكورية إستبدادية من العصر الجاهلي وكان سابق على تلك الافكار افكار عربية واسلامية تمهد لذلك . فالرجل فى الجاهلية قبل الاسلام له نفس تلك الثقافه الذكورية السائده من الذهاب الى خيام الرايات الحمر و خيام اصحاب الرايات الصفر. حقوق المرأة في الإسلام أما الاسلام فاعطى للرجل حق الزواج من اربعه نساء بالاضافه الى حقه فى شراء ومضاجعه الجوارى وملكات اليمين . كما ان له فى الجنه 72 حور عين عند استشهاده . مما رسخ فى عقل البسطاء ان الرجل افضل من المراه . الزنا مشين للطرفين لذلك تجد فى بعض الافلام شاب يعاير فتاه انه زنى معها  فى حين ان الصواب هو ان فعل الزنا مشين للطرفين وليس للبنت فقط .  ورجل يقتل زوجته لانها تخونه فى حين قلما تجد سيده تقتل زوجها لانه خانها . بل تسامحه لتستمر الحياه الزوجية من اجل ابنائهم . المساواة بين الرجل والمرأة المساواه بين الرجل والمراه تعنى ان خيانه الرجل لزوجته لا تقل جرما عن خيانه المراه لزوجها . كما ان من يطلق على البنت التى تبحث عن علاقات جنسية مع رجال ” عاهرة ” يجب ان يطلق على الرجل الذى يبحث عن علاقات جنسية مع نساء ” عاهر ” وكل متحرش هو شخص ” عاهر “

أكمل القراءة »

المعارضة والعرب واليهود

المعارضة والعرب واليهود بقلم: محمد مصطفى عبد المنعم

ثقافة الاختلاف مع مرور العمر بى وانا اتدبر الاحوال السياسية سواء المحلية او الدولية تذداد قناعتى بان الشعوب العربيه لا يمكن ان تكون كجزء من الحل و مع تطور التكنووجيا ومواقع التواصل الاجتماعى تزداد تلك القناعه . فالمشكلة ليست فقط فى قله الموارد او المؤامرات الخارجية وانما تظهر فى نمط …

أكمل القراءة »

الفكر المتطرف “اضطهاد المسلمين حلال واضطهاد غيرهم حرام “

الفكر المتطرف "اضطهاد المسلمين حلال واضطهاد غيرهم حرام " بقلم: محمد مصطفى عبد المنعم

لا مسلمين مظلومين متطرف مشهور  يعيش بالولايات المتحده  اسمه ” مجدى خ ”  يرى انه ليحصل على شعبية وسط متطرفين اخرين يجب عليه ان يهاجم كل ما هو اسلامى ويرفض حتى التعاطف مع المظلمومين المسلمين سواء الوهينجا او افريقيا الوسطى. فهو فقط يعتقد ان لا مسلمين مظلومين. هو وطائفته هم …

أكمل القراءة »

ترامب لن يلغى الاتفاق النووى مع ايران ابداً

ترامب لن يلغى الاتفاق النووى مع ايران ابداً بقلم: محمد مصطفى عبد المنعم

لماذا تتمنى الدول العربية فوز دونالد ترامب؟ أثناء الانتخابات الأمريكية الأخيرة والتى كانت بين هيلارى كلينتون و دونالد ترامب كان الانحياز فى دول الخليج هو مع الاخير . حيث ان هيلارى كلينتون تعد امتداد لنفس سياسات باراك أوباما الداعمة لتيارات الإسلام السياسي، واعتبار الاتفاق النووي الذي تم توقيعه مع إيران …

أكمل القراءة »

أردوغان و الروهينجا والفرهود و الارمن

كعادة الرئيس التركى اردوغان لم يفوت فرصة او ازمة ليستغلها فى مشروعه السياسى وطموحة الشخصى ليثبت امام البسطاء وجهلاء الجماعات الدينية انه سلطان الخلافة كما يحب اعضاء الجماعات الاسلامية تسميته. فمن قبل قام باستعراض للتضامن مع غزة امام الرئيس الاسرائيلى الراحل شمعون بيريز ليظهر بانه رافض للكيان الاسرائيلى امام البسطاء …

أكمل القراءة »