قضايا أسرية

استعمرني..

استعمرني.. بقلم: بولنوار قويدر || موقع مقال

شقاوة الأحفاد حلاوة هل ذقتم حلاوة المستعمر لمّا يجثوا على صدرك ويضرب برجليه عليه، ثمّ يبدأ يقلب في محتوياتك الداخلية، وهو يزمزم بنبرات وحروف غير متناسقة، وأنت في نشوة السكران بحب معشوقه، ويتمنى منه أن يزيد في عنفوانه وهمجيته اللطيفة، وأكثر من ذلك يمنع كل من جاء ليخلصه منه بالنهر …

أكمل القراءة »

همسات نفسية “ضرب الزوجة”

همسات نفسية "ضرب الزوجة" بقلم:عادل عبدالستار العيلة | ممرض بالطب النفسى || موقع مقال

بقلم: عادل عبدالستار العيلة سألتني فجأة إحدى السيدات الفضيلات لماذا تضربوا الزوجة (تقصد نحن الرجال) فقلت لها علمتني أمي يا سيدتى أن من أبكى أمرأة فهو ذكر لم تكتمل رجولته بعد، هذا إذا أبكاها فما بالك إذا ضربها ، وعلمني قبل أمي رسول الله حين سُئل هل يضرب الرجل زوجته …

أكمل القراءة »

كيف لمضايقات العمل أن تنسحب على حياتك الأسرية؟

كيف لمضايقات العمل أن تنسحب على حياتك الأسرية؟ بقلم: عمار الحامد || موقع مقال

أدناه ترجمة لمقال “How Work Conflict can Damage Family Life”? للكاتبة Luana Ribeira، خبيرة العلاقات العامة والتواصل، وصاحبة المؤلفات الأكثر مبيعًا في هذا المجال. وظيفتك نصف حياتك اليومية تشغل وظيفتك جزءًا كبيرًا من حياتك، كيف لا وأنت تقضي أسبوعيًا قرابة ال40 ساعة بعيدًا عن العائلة، محاطًا بالزملاء، مستغرقًا بالمهام الموكلة …

أكمل القراءة »

المرأة والأسرة

المرأة والأسرة. بقلم:ليلى قاسم || موقع مقال

بقلم: ليلى قاسم يجب أن تقتصر النساء على العمل المرتبط بالمنزل والأطفال، لا ينبغي لهم الانخراط في السياسة أو التجارة أو الصناعة، إلى أي مدى كنت أتفق مع هذه المقولة؟… الفروق النوعية بين الرجال والنساء للرجال والنساء كليات وقدرات متشابهة، قد يكون للاختلاف في الجنس ميزة في العلاقة الأسرية، لكن …

أكمل القراءة »

المطاوعة في القانون العراقي

المطاوعة في القانون العراقي. بقلم: المحامية / ميس عبد الامير || موقع مقال

الكثير منا يسمع عن المطاوعة أو بيت الطاعة كما هو مشاع لكن الأغلب منا لا يدرك خطواتها وما أثرها وما هي دواعي وأسباب المطاوعة؟ ولماذا يلجأ بعض الأزواج لها؟ وهل البيت هو الحل الصحيح لتلك القضايا بالنسبة للمحاكم العراقية؟ وإن كان كذلك، فما هي المطاوعة..؟ (المطاوعة في القانون العراقي). (اقرأ …

أكمل القراءة »

زوج الدقيقة 90

زوج الدقيقة 90 ... بقلم: عادل عبدالستار... موقع مقال

جاءت إلينا إحدى الأمهات أول أمس تطلب منا أن نتحدث مع ابنتها الكبرى لأنها وإلى الآن ترفض كل عريس يتقدم لها إلى أن وصل سنها ال 38 سنة، وبالفعل تحدثنا مع الفتاه وكان مبرر رفضها إنها تُمنى نفسها بمواصفات معينه لمن ترتبط بأ، وهى مواصفات ليس ربما كما يعتقد القارئ …

أكمل القراءة »