قصة

الرسالة الرابعة

الرسالة الرابعة.. بقلم: عبد الحق مفيد.. موقع مقال

بقلم: عبد الحق مفيد استهلال: وجدت هذه الرسائل في محفظة قديمة، ربما من جمعها كان عاشقا للرسائل.كتابها متعددون وأزمنتها مختلفة، يبدو ذلك من اختلاف الخط والتواريخ. نعيد نشرها لنطلعكم كيف كان وهج الرسائل بين حبيبين للإشارة فقط هذه الرسائل حقيقية وليست متخيلة الرسالة الرابعة: حبيبتي لا تتفاجئي ،ما زلت حيا، …

أكمل القراءة »

ذكرى سارة – #قصة

ذكرى سارة - #قصة . بقلم: جمال بلقاعدة || موقع مقال

جرح الذاكرة تراني روعة.. أو على بعد من الضوء، على بعد من الحقيقة أراك فراشة تندحر وهي تعانق النور.. مبارك لي وجودك إذ أحلق بك مرة على الجانبين وأرفع حرارة التهاني.. وسرعان ما أجد نفسي مطوقا من جميع الجهات بحشد ما تحمله طيبتك من دلالة ودلالة.. أما ما أقول فسأستبقي …

أكمل القراءة »

تغريدات الخريف – #قصة

تغريدات الخريف - #قصة..بقلم: عبد الكريم ايت بلال..موقع مقال

بقلم: عبد الكريم ايت بلال خريف بلا ربيع إستقبلنا الخريف، نعم عانقنا أبواب الخريف، دون أن نرى الربيع، او نعيشه بعد، بل لم نسمع عنه، عشنا الشتاء وعشنا الإضطرابات، الشتاء القاسية بتقلباتها وبظلامها وعواصفها ، وعلى امتدادها تفاءلنا بالربيع، لكنه لم يأتي، فما يحذث في هذه الرقعة من الأرض، يختلف …

أكمل القراءة »

أوقات بين الحياه والموت

أوقات بين الحياه والموت..بقلم: احلام صالح سليم..موقع مقال

بقلم: احلام صالح سليم كانت بدايتها صعبة جدا، لم تعلم بأن النهاية قاتلة لهذا الحد، حتى حُكم عليها بالاعدام لتكن في غرفة صغيرة ذات جدران أسود وكتابات قديمة لاشخاص كانو هُنا من قبل قد تمنّو الحياة واخافهم الموت بعبارات ورسومات وحسابات ,بخطوط لعبة كانت قد لمستها بخوف وبُكاء وهي ترتجف …

أكمل القراءة »

وسكنت آهاتها – #قصة

وسكنت آهاتها - #قصة|| بقلم: نجم الجزائري|| موقع مقال

الطفلة المرعوبة كانت تلك الطفلة المرعوبة تبحث عن أمان بين أحضان ابيها الغائب عنها، كانت ترتحل في افكارها الصغيرة في بحور البشرية المتوحشة عسى ان تصل الى الطمأنينة حيث صورة القتلى ونيران المخيم والم المسير وأثر السوط لا ينفك يعصف بزورقها الصغير الذي يجري بلا شراع ولا دليل، حتى شعرت …

أكمل القراءة »

حزن وفرح

حزن وفرح . بقلم: عبد العزيز يوسف || موقع مقال

تربعت في عريش الجامع… أطالع جليسي الصالح…وإذا بي أتوجس بعاطفة خارقة، لم أعهدها من قبل!شعرت بمتعة غير مألوفة في التصفح…للوهلة ينتابني وعي بأن لحظي يواكب الكهرباء في السرعة… فدهشت،وفضيت العجب من هذا الوضع! حتى حان مني التفات إلى الخلف، آها..! إنه الرش والطش..عراء رشيق..غيوم متكومة..وسحب متكدسة..نسمات لطيفة..ونفحات مريحة; كأنما هزت …

أكمل القراءة »