الرئيسية / الموضوع: عمر بن الخطاب

الموضوع: عمر بن الخطاب

الفاروق عمر بن الخطاب – عمر الفاروق

وللإسلام رجالٌ صدقوا على ما عاهدوا الله عليه…عليٌ أنموذجا

وللإسلام رجالٌ صدقوا على ما عاهدوا الله عليه...عليٌ أنموذجا . بقلم: احمد الخالدي . || موقع مقال

علي بن أبي طالب حينما نتكلم عن علي ابن ابي طالب فإننا يقيناً نتكلم عن المنهج و الأخلاق و الخِصال التي تحلت بها هذه الشخصية المثالية التي أعطت للبشرية جمعاء أكثر مما أخذته منها، فشخصية الخليفة علي ( عليه السلام ) جديرة بأن تكون مفخرة للأجيال في كل زمان و …

أكمل القراءة »

اطلبوا المروءة من سقاة الماء في بغداد

ما المقصود بالمروءة المروءة في اللغة : هي كمال الرجولة . مصدر من مرؤ يمرؤ مروءة. وتمرأ فلان تكلف المروءة. وتمرأ بالقوم أي سعى بأكرامهم.  وعرفها الماوردي أصطلاحاً حيث قال: ((المروءة مراعاة الاحوال الى أن تكون على أفضلها حتى لا تظهر منها قبيح عن قصد ولايتوجه اليها ذم بأستحقاق)). فالمروءة …

أكمل القراءة »

عُمر

عُمر || بقلم: حمدي سامي إبراهيم || موقع مقال

عندما تحضر سيرة الدولة الاسلامية وليس الإسلام عامةً يأتي أمامنا شخص واحد فقط وهو ( عمر بن الخطاب ) الذي يجب على كل حاكم عربي إسلامي أن يأخده قدوة لبناء دولته. عمر بن الخطاب كمسلمين المفروض أننا نعرف سيرته وحياته وإنجازاته. هناك إحصائية تقول إن ٣٤٪ من المسلمين لا دراية …

أكمل القراءة »

شعوب أغنياء وحكامهم فقراء

شعوب أغنياء وحكامهم فقراء|| بقلم: عاطف خير|| موقع مقال

العدل العمري وتميزه يردد البعض كثيرا عبارة “مات عمر بن الخطاب وغاب العدل في بلاد المسلمين”، فهل يرتبط العدل بأحد أو ينتهي برحيل أحد؟ وهل الحكام حقا أغنياء أم أنهم فقراء وحالهم يدعوا للشفقة؟ العدل لا يرتبط بحياة أحد، ولا ينتهي بموته العدل باق إلى قيام الساعة، لكن ما يجعله شبه …

أكمل القراءة »

رؤية – #تربية

 رؤية - #تربية

الفرد أساس بناء الأمة ترتقي الأمم برقي شعوبها ولا شك، ولعل من أبرز ما يؤكد هذا القول هو الشعوب العربية، بل الأمة الإسلامية بمعنى أدق وأصح. لمّا كان الفرد المسلم هو العناية الأولى والبناء الأساسي كان المجتمع في أوجه حضاريا واجتماعيا وثقافيا، بل حتى سياسيا. ولا يجهل الكثير منا سيرة …

أكمل القراءة »

بلادٍ علا فيها صياح التكفير والكذبُ، وأعصفت بة كلٌ من الحروب والأزمُ – #السنة و #الشيعة

المعركة السُنيّة-الشِيْعِية

بقلم: عبد الله المحنا المعركة السُنيّة-الشِيْعِية إنّ المعركة التي يخوضها مجتمعنا فيما بينة تحتْ شعارات عُمر وعَلي؛ أي الصحابة وآل البيت هي مسرحيّة كوميديّة أمام المجتمعات الغربيّة، لا يطلقون عليها إسم المعركة السُنيّة-الشِيْعِية؛ وإنما يُطلقون عليها إسم معركة المُسلمون فيما بينهم. هذا الأمر لا يفهمةُ العُقّال وأصحاب العقول المريضة. المعركة تسيطُر …

أكمل القراءة »