د. جمال يوسف الهميلي

لا ثم لا للإقناع

لا ثم لا للإقناع|| بقلم: د. جمال يوسف الهميلي|| موقع مقال

لا أظنك تختلف معي أن العالم كله يسعى لتسيّس الناس لتحقيق مصالحه، ومن أبرز الوسائل في ذلك زرع الإقناع سواء للأتباع أو الأصدقاء أو الأعداء. الإقناع  لذا ظهرت دراسات وكتب ومؤتمرات ومراكز أبحاث جلَّ همها موضوع الإقناع، ولا أظن أني أبالغ حين أقول إنه في كل يوم نحن نمارس الإقناع …

أكمل القراءة »

من سوق النخاسة إلى كرسي الرياسة

من سوق النخاسة إلى كرسي الرياسة|| بقلم: د. جمال يوسف الهميلي|| موقع مقال

“يا سيدي ما عندي عمرَ نوحٍ، ولا صبر أيوبٍ”. تلك كانت عبارته حين عَرض عليه السلطان عبد الحميد الثاني أن يكون الصدر الأعظم للدولة العثمانية للمرة الثانية. سيرة خير الدين التونسي كانت بدايته من سوق النخاسة (وهو سوق بيع العبيد) في إسطنبول، بيع طفلاً صغيراً، ليعود بعد عقودٍ من الزمن …

أكمل القراءة »

الاستدراج الإقناعي

الاستدراج الإقناعي..بقلم: د. جمال يوسف الهميلي.. موقع مقال

الإبداع في الحوار والإقناع ليس فقط أن تسعى في إقناع المقابل، لكنه أيضاً في قدرتك على المناورة والتنوع في أساليب الإقناع بطرق مختلفة، فلا تلتزم اسلوباً واحداً، ومن الأساليب الراقية في ذلك ما وظَّفه القرآن الكريم في هذه الآية:”قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا …

أكمل القراءة »

لا للتعليم الشرعي

لا للتعليم الشرعي . بقلم: د. جمال يوسف الهميلي || موقع مقال

حين يتناحر اثنان،ويجتهد كلٌ منهما لإقصاء الآخر بأي طريقة، ثم يتبين أنهما خريجي دراسات شرعية، حينها نقول لا للتعليم الشرعي.حين يغيب عن ميدان الحياة وينعزل في زاوية بعيدة يمد فيها يده لأجل لقمة العيش كالذليل، ثم يتبين أنه خريج دراسات شرعية، حينها نقول لا للتعليم الشرعي.حين يأخذ أموال الناس لاستثمارها …

أكمل القراءة »

لمن القرار

لمن القرار|| بقلم: د. جمال يوسف الهميلي|| موقع مقال

الجحود يعني النكران  واليقين عكسه تماماً، فهما متضادان، وبمعنى آخر لا يمكن أن يجتمعا في القضية الواحدة، فلا يتصور أن تكون متقيناً من قضية وأنت تجحدها. والآن شاركني القراءة  قال تعالى:”  “وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ۚ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ “(14) النمل والحديث عن فرعون وقومه بعد …

أكمل القراءة »

التسليع

التسليع|| بقلم: د. جمال يوسف الهميلي|| موقع مقال

الدعاية من منظور مختلف دخل أحدهم المجلس وهو يُردد 250 مليون دولار يعني أكثر من 900 مليون ريال سعودي؟ فسأله أحدهم ما هذا الرقم، أكيد مشروع طرق أو بناء مدارس أو مطار جديد أو .. لحظة لا تفكر بعيد، هذه صفقة لاعب كرة . لاعب كرة، هذا مثل راتبي لمدة …

أكمل القراءة »