علم نفس

التربية بالظن

التربية بالظن. بقلم: عادل عبدالستار ||موقع مقال

بقلم: عادل عبدالستار قُدّر لي أن أحضر مرور أستشارى الطب النفسى ومدير المؤسسة العلاجية التي لأعمل بها، وأثناء مناظرته لأحد مرضى الإدمان قال له أن هناك مبدأ علاجي يُسمى (مجازاً) العلاج بالظن… بمعنى إنه إذا ظننا مجرد ظن أن مريض الإدمان قد انحرف قليلًا عن طريق التعافي فعلينا أن نأخذ …

أكمل القراءة »

دهاليز النفس البشرية

دهاليز النفس البشرية. بقلم: سامي الشيخ عامر|| موقع مقال

من أعمق الدراسات الأدبية هي دراسة النفس البشرية بأسلوب علمي، ولنبدأ بتعريفها وهي كيف يفكر الإنسان وما يدور بعقله ومعرفة صفاته وحكاياته وغرائزه، وتكوين رؤية كاملة عن شخصيته وميوله وسلوكه والتنبؤ بأفعاله، والتأثيرات التي استقرت فيها وأوجه تعامله مع المجتمع ومن يسكنون معه في هذا المجتمع، ويتسع المعني ليشمل العالم …

أكمل القراءة »

الطيبة القاتلة

الطيبة القاتلة|| بقلم: عمار الحامد|| موقع مقال

المقال بقلم Glenn Geher\ ترجمة عمار الحامد كي تقول “نعم” لنفسك، فأنت بحاجة لأن تقول “كلا” للآخرين وإن من حين إلى آخر… مقال يتحدث عن الطيبة الزائدة ويمكنك قراءة المزيد من المقالات التي تتناول مواضيع علم نفس من هنا. ما معنى أن تكون طيباً؟ في عام 2004، عرف كل من …

أكمل القراءة »

البرمجة الذهنية وكيفية فك التشفيرات

البرمجة الذهنية وكيفية فك التشفيرات. بقلم: ألحان نجيب الجردي || موقع مقال

الدماغ البشري هو أداة كونية ذات قدرات لا محدودة تصل حد الخوارق إذا ما تمكن مستخدم هذه الأداة من استكشاف طرق استخدام قدرات دماغه، حيث إن الدماغ البشري هو نموذج مصغر عن الكون بكل ما يحتويه، فهو قادر على العمل كمستقبل ومولد للطاقة الحياتية، كما أنه يعمل كمركز اتصال مع …

أكمل القراءة »

العلاقة بين الدين وعلم النفس

العلاقة بين الدين وعلم النفس. بقلم: مهند سراج || موقع مقال

الشائع أن الدين والعلم متناقضان! وفي حين يبذل المتدينون جهدصا كبيرًا لإثبات عكس ذلك، يصل بعض المتدينين إلى علم النفس ويعتبرونه مخالفًا للعقيدة، وما هو إلا مجرد نظريات لا نحتاجها، وغالبًا يقولون لك أيضًا: المؤمن لا يكتئب ولا يمرض نفسيًا! وعلى النقيض تماما، يحاول بعض علماء النفس اعتبار الدين موروثا …

أكمل القراءة »

النفس بين العقل والعاطفة

النفس بين العقل والعاطفة|| بقلم: د.رمزي حجازي|| موقع مقال

يعيش الإنسان في هذا الوجود الفسيح بمشاعره وأحاسيسه، التي تُجدِّدُ في قلبه إِهَابَ الحياة، وتُحيي في نفسه بريقَ الأمل، فلولا هذه الأحاسيسُ ما استطاع أن يعيش، لأنها تدفعه، وتقوده، وتحميه، وتجعله يتمسك بالحياة، ويتشبَّث بالأمل، وتغدو ذات قيمة أسمى، كلما استطاع الإفصاحَ عنها، فإذا فقدَ القدرةَ على ذلك، بقيت منزوية …

أكمل القراءة »