هاني القادري

هاني القادري كاتب تونسي

بائع الياسمين

بائع الياسمين. بقلم: هاني القادري || موقع مقال

كان برجلية فرفر يعمل بائع ياسمين في مدينة الورد، بعدما انتهى الموسم الدراسي السابق، بقفزة إلى السنة الخامسة ثانوي بصعوبة نوع ما بحكم أن برجلية فرفر يقضي أغلب أوقاته في رياضة كرة اليد مع فريق الجهة ذو الألوان السوداء والبيضاء. كيف حول برجليه فرفر مسار عمله؟ رغم حرارة الطقس في …

أكمل القراءة »

سجين المستشفى الأسود #قصة

سجين المستشفى الأسود #قصة|| بقلم: هاني القادري|| موقع مقال

قصة برجلية فرفر  كان برجلية فرفر يتجول في مدينة قبة عبد العزيز مع الساعة الثالثة صباحا، وهو يستعد لشراء جريدة من الأكشاك المعدة لببع السجائر والنزول للبوليفار الكورنيش حيث نسيم البحر والنخيل الباسق المتألق في السماء في انتظار عودة الحياة مع الخامسة صباحا بنزول الأذان وفتح المقاهي الشعبية المعدة لاحتساء …

أكمل القراءة »

رأس حصان

سيارة رأس الحصان كان أبي رحمه الله، قد اقتنى سيارة من نوع “سيمكا” على قوّة رأس حصان ” من زمن السيتنات ولونها أزرق داكن يوحي بالتقزز وتسبب أوجاع في الراس ،أو كما يسميها هو العجوز الشمطاء، قالها حرفيا : تزوجت عجوز شمطاء ، وكان قد اقتناها من ميكانيكي في منطقة …

أكمل القراءة »

قطاطيس الليل

قطاطيس الليل بقلم: هاني القادري

  إلى يوم الناس هذا لم يعرف البوليس من تسلل إلى مستودع الثياب، في ليلة ممطرة مع منتصف الليل وسرق كميات كبيرة من التبغ المخزّن، وبرتابل قالاكسي، وكميات هائلة من المصوغ المخبي، وكميات من الأوراق النقدية ذو العشرين والعشرة دنانير. لقد دبّر الأمر بليل، عندما كانت المقهى المقابل تشتعل بدخان …

أكمل القراءة »

رقصة الشيطان

لماذا الشيطان يرقص كثيرا في بلدنا؟ الحقيقة أنّه وجد الجميع ينتظرون مجيئه بفارغ الصبر لأنهم يحبونه كثيرا، الناس لا تعمل، والشيطان لا يعمل، الجميع يريد التلذذ أكثر ما يمكن والشيطان يبحث على محترفي اللذة الدائمة واللذة الجنسية العنيفة والمتهورة والمتوحشة ، التي تنتهي دوما بالإعاقة الدائمة، بعد أن يكون قد …

أكمل القراءة »

متراكاج

التونسي يعيش على ضوء التغيرات الخارجية والدولية والعالمية، فهو لا يتحكّم في مصيرة، التونسي “متراكي”، ‏والنظام في تونس معقّد جدا، إلى درجة أنك لا تعرف من أين ومتى تأتي المفاجأت، التونسي يعيش بحرارة الروح، ‏وكما قال الأديب محمد رشاد الحمزاوي لا ندري أ إن الحياة علينا أو إلينا تحمينا أم …

أكمل القراءة »