الموضوع: الشباب

السعادة والشباب وسن الخمسين 

السعادة والشباب وسن الخمسين || بقلم: محمد محمود محمد النجار|| موقع مقال

سن السعادة يقول الباحثان البلجيكيان في علم الاجتماع مارك إلكاردوس ووندي سميتس: “يشعر الشباب بين سن الثامنة عشر والخامسة والعشرين بسعادة تفوق المعدل المتوسط، ثم بعد ذلك تتراجع السعادة حتى بلوغ سن الخامسة والخمسين، لترتفع مجدداً، وعليه فإن المرحلة العمرية الأقل سعادة هي تلك التي تتراوح بين السادسة والأربعين والخامسة …

أكمل القراءة »

لا فائدة

لا فائدة|| بقلم: د. جمال يوسف الهميلي|| موقع مقال

كان معروفاً بنشاطه وحركته وسفرياته الكثيرة، فكان حديثه لا يمل لأنه يمزج بين الخبرة والحكمة واللطف والبسمة، شكله ليس بالوسيم لكنه مألوف، وجرمه ليس بالكبير لكنه ليس بالصغير، منزله لا ينقطع من كثرة الضيوف من داخل البلاد وخارجها من المثقفين والمفكرين والدعاة والمصلحين. المجلس الذي حضرته والحديث الذي دار فيه …

أكمل القراءة »

الشباب هم جوهر الأُمم

الشباب هم جوهر الأُمم. بقلم: سيف المهندي|| موقع مقال

بقلم: سيف المهندي إن الشباب في العالم هم العمود الفقري لذلك العالم و جوهره ؛ فهم السبب الأول بعد الله في بناء و تنمية الأمم و ازدهارها، وفي هذه المرحلة العمرية تكمن قوة الفرد، فمنهم من يبادر لاستغلالها بأبهى صورة، و منهم من لا يعطي لها أي بال او قيمة …

أكمل القراءة »

عن قهوة مُدهش وأرصفة الكتب والذكريات ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء نموذجاً

عن قهوة مُدهش وأرصفة الكتب والذكريات ميدان التحرير. بقلم: م: آدم أمير المزحاني || موقع مقال

قهوة مُدهش أو المعروفة بـ قهوة العم مُدهش في شارع المطاعم في التحرير أقدم مقهىٰ في اليمن وصنعاء، لها تاريخ عريق من الأصالـه والإرث والنكهة الخاصـة الممزوجة بجودة الطعم والمذاق. قهوة مُدهش في سطور من لم يعرف هذا المقهىٰ العتيق راح نصف عمره هذا ليس مجرد مقهىٰ بل مُلتقىٰ جمع …

أكمل القراءة »

الشباب في بلادنا

الشباب في بلادنا. بقلم: د.رمزي حجازي || موقع مقال

إنها كلمة توحي بمعانٍ كثيرة، وتُلقي بظلال شتى، إنها الطموح والأمل والإرادة، إنها المستقبل، إنها الحياة تصطخب وتمور وتتناغم، إنها حركة دائبة كحركة الكواكب في أفلاكها، لا تني ولا تتوقف، إنها أمل الشعوب في بناء نهضتها وحضارتها، إنها كلمة تنشر على الحياة بأسرها غُلالة رقيقة من البِشر والتفاؤل، وتدحر الخمول …

أكمل القراءة »

الانحراف في زمننا

الانحراف في زمننا ... بقلم: ياسمين صابر... موقع مقال

بقلم: ياسمين صابر لوحظ في الآونة الأخيرة أزمة لا يمكن حلها بسهولة، وهي الانحراف لدى الشبان، أصبحت من أكثر الآفات شيوعًا في العالم هذه الأيام، وهذا ما يبرز أن المستقبل في خطر، وهذا الأمر لا ينطبق فقط على الجنس الذكوري فقط، بل وبالطبع كما نشاهد مؤخرًا انحراف الجنس الأنثوي أيضًا. …

أكمل القراءة »