الرئيسية / علي البحراني

علي البحراني

علي البحراني


القسم في القرآن

القسم في القرآن . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

القرآن الكريم اشتبة المفسرون وللأسف معهم جل المسلمون في أن الله يقسم بمخلوقاته! فلماذا؟ وهل الصانع يقسم بنا صنع؟ لذلك وقع الفهم القاصر للمقصد فضاع الظرف الزماني والمكانيىى فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ(*) [سورة الواقعة] الآية75 هنا لفظ فلا أقسم(أي فلا أجزيء وأقسم من التقسيم أي التجزئة وتقطيع الشيء إلى قطع …

أكمل القراءة »

هل القرآنيون معنيون؟

هل القرآنيون معنيون؟|| بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

يقول الله جل وعلا: (الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ)[ سورة هود] الآية1، أحكمت ثم فصلت وهي آية محكمة أيضا وهو قرار إلهي أن ما تكون آيات القرءان محكمة مفصلة. كما يقول سبحانه جل شأنه🙁كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)[ سورة فصلت] الآية3، عربيا أي …

أكمل القراءة »

هل بيننا ياسين؟

هل بيننا ياسين؟ || بقلم: علي البحراني || موقع مقال

البرتغال واحتلال عدن في العام 1513م هاجمت أساطيل الغزاة البرتغاليون مدينة عدن جنوب اليمن وبعد معارك غير متكافئة تم احتلالها..هاجر الكثير من الأهالي،وبقي البعض يقاوم بشراسة أوجعت المحتل كثيرًا رغم أنها لم تكن منظمة، ازدادت ضربات المقاومة فلجأ (البرتغاليون)لخطة مبتكرة لقتلها، حيث جاءوا بشخص مجهول اسمه(عبدالرؤوفأفندي). وأطلقو عليه اسمًا ثوريًّارنانًا هو(ياسين). لم يكن أحدفي عدن كلها يعرف هذا الـ(ياسين)، لكن البرتغاليون دعموه سرًّا بالمال وبعض السلاح لكي يظهر أمام الشعب(المغلوب) بطلاً قوميًّا. أعمال ياسين نادى(ياسين) بالجهاد لتحرير عدن فانقادت خلفه الحشود،وبعد عدة معارك..متفق عليها مع الغزاة.. شاع ذكره.. وأصبح الكل يلقبه بالزعيم! نادت (أوروبا) كعادتها.بمؤتمر عالمي عاجل من أجل السلام..وطلبت من الزعيم المجاهد(ياسين)الحضورلـ(سلامالشجعان)فقبل! وفي تمثيلية مكشوفة تحدّى(ياسين) أن يحضر(البرتغاليون) تمنّعت البرتغال في البداية تمنّع الراغب ثم قبلت وتم كل شيء كما خُطِطَله، أعلن (ياسين) حكومته المحلية.. واعترف بحق البرتغال في عدن. تقسيم عدن فقسمت عدن إلى قسمين: قسم يحكمه العميل(ياسين)ويتبعه اللاجئون والفقراء  وقسم آخر يحكمه المحتل البرتغالي ويمتلك النصيب الأكبر من الأرض والثروة!  يقول الشيوعي الملحد ماركس: “التاريخ يعيد نفسه في المرة الأولى كمأساة وفي الثانية كمهزلة“.. هل بيننا ياسين؟ هلبيننا ياسين؟ أوكان بيننا ياسين؟ أو أننا كلنا ياسين دون أن نشعر أننا ياسينيو مستعمرون قد تحكم بنا منذ قرون خلت ونحن الآن نستمتع الاستعمار الفكري تماما وكأننا الأحرار والمتأكدين مما نحن عليه هل فكرنا يوما أن رموزنا وخاصة المسيء فيهم هو ياسين؟ هل نعيش وهم الحقيقة ونحن في الخدعة الكبرى؟هل سألنا أنفسنا يوما أيمكن أن يكون فلانهو ياسين ونحن رمزناه وجعلناه المصباح الذي يتقد نورا يضيء لنا الدرب إلى قطيعيتنا وغباءنا وتخديرنا وخنوعنا وسلبنا كل فكرنا؟ هل سألنا أنفسنا لماذا نحن هكذا فربما كان ياسين يديرنا لنبقى كما نحن؟ الطريق المغلق   إعتقاد اليقين هو الخطأ الوحيد المتيقن كما يقول برتراندراسل، فعندما نجزم أننا على الطريق مع عدة طرق موجودة ولم نصل، هذا دافع عقلي لمراجعة الطريق والتأكد من مصداقية صحته وإلا فهو ككل الطرق قد يصيب وقد يكون خطأ ولا يقين على صحته مما يجعلنا نحاول أن نتأكد من صحته وإلا فنحن ياسين. فيديو مقال هل بيننا ياسين؟

أكمل القراءة »

حداثة وتقليدية

حداثة وتقليدية . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

التقليدية هي البقاء على موروث متسالم عليه بالنقل وعدم الفكاك منه بل واعتباره الحقيقة المطلقة التي لا يختلف عليها اثنان وإلا كان أحدهما معتوه جاهل فاقد الأهلية وغيرها من الألقاب ألتي سيوصم بها واحد منهما الآخر، معتبرا أن ميراث الآباء والأجداد الشيء ألذي يتنفسه وأي مساس به هو مساس بما …

أكمل القراءة »

نخبوية الخيارات

نخبوية الخيارات|| بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

عندما يتحدث لك عن أمور حياته وكيف كانت فإنه يسهب في جعل خياراته هي الخيارات المثالية النخبوية التي ليس كمثلها شيء التربية الأبوية الفاضلة  فيبدأ بتربية أبيه له متفاخرا أنه على تربية ونفسية عالية متعافية لأنه تربى في جو أسري متماسك ومتصالح ووسطي ثم أنه كانيذاكر دروسة بالطريقة التي يشرحها لك فيتضمين أنه هي النموذجية ثم أنخياره لدراسة تخصصه الذي اختاره بعناية فائقة لأنه درسحاجة السوق مع أنه يعمل الآن في غيرما درسه ويستعرض لك كيف اختار زوجته الذي كان مثاليا في الاختيار وأنه بذلك يكون متوافقا مع زوجته التيلم تراه إلا حينا لدخله ولم يراها هو أيضا إلا فينفس الوقت علما أن هذا زواجه الثاني ويقول لك أن خياره في اختيار السيارة هو الأمثل لأنه درس جميع السيارات ووجد كل عيوب الدنيا في السيارات التي لم يختارها عدا سيارته مع أنها صغيرة على عائلته ويصف لككيفاختارجهاز هاتفه الذكي الذي أخذمنه وقتافي الاختيار بعد دراسة مستفيضة لجميع الأجهزة وهو يصلحه كل حين ويصف لك كم  سرعته في الطرق وأنه يستحق الجاهزة للقائد المثالي ثم يشكي من كثرة المخالفات التي يرتكبها. الإنسان وخياراته الإنسان بطبيعته يرى أن كل خياراته هي الأمثل والأجدى بكل فرد أن يكون مثله كما يعطيك درسا في التعامل مع الناس والأفكار وكيفية طرحها مع خلوه من أي فكرة أو إنتاج، ويبدأ حين لقاءك في ضخ النصائح لك بالعدول عن طريقتك في التعامل أوطرح الأفكارمستشهدا (شوفنيكيفأتعاملمع الناس وكلهم يحبوني ويستشهدون بكلامي)هكذا البعض ينظر لك في كل شيء وأنه هو المقياس في كل فعل وقول، وناصحا لك أن تكون نسخة منه ومحاكيا لشخصيته في محاولة لتناسخ الطرق والشخصيات لنصبح كالصينيين متشابهين ويبيك لاتتكلم الامثله ولاتتطرق للأفكار إلا لما هو مقتنع بهولا تطرح أي اقتراح إلا ما يقترحه هو ولاتختار من الفواكة والخضار إلا ممن هو يشتري منه لأنه أرخص وأجود في تدعاء سمج بأن الأذكى والحويطالي ماحد يلعب عليه أويزعل منه. الأمم المتشابهة وغاب عن صاحبنا أن الأمم المتشابهة في أفكارها واساليبها وهواياتها أمه هلكت واندثرت لأنها أمة ذات طابع واحد متناسخين   متماثلين لايسمحون لأحدهم أن يفكر بغير تفكيرهم ولا أن يقرأ غيرما يقرأون ولا أن يفهم غيرما يفهمون تلك أمة أصابها النتروجينفجمدت وتقادم عليها الزمن فتقدمت عليها الأمم الأخرى وهي لاتزال تعتقد أنها على الجادة وانها هي خير أمة أخرجت للناس. فيديو مقال نخبوية الخيارات

أكمل القراءة »

نحن أيضا عشنا الصحوة

نحن أيضا عشنا الصحوة|| بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

العاصوف في العمل الدرامي السعودي الذي يعرض في جزءه الثاني( العاصوف) والذي يجسد أحداثة الفنان ناصر القصبي والفريق المشارك معه حقبة الاعتدال السبعينية الميلادية وماقبلها وينقل أحداث مكون  بشري يعيش علىجغرافيا كأي مكون بشري على هذه البسيطة يعتريه مايعتري الكانتونات البشرية فيالعالم لكنه يعيش الشر والخير والظلاموالنور والليل والنهار الجهل والعلم وكل الاثنية التي سنها اللهتعالى على خلقه منذ الأزل إلا أن فترة الثمانينات التي تلت الإعتدال. الكائن الغريب   اعترى هذا المكون على الجزيرة العربية وبالتحديد في المملكة العربية السعودية طاريء لها مخالب نشبت في الاعتدال فمزقتهشر ممزق حتى أنها جعلت هذا المكون في عزلة تامة عن العالم بتحريم كل شيء عليه من الراديو الى التلفزيون الى الفن فغدى لايسمع إلا   أصوات الصراخ ( عباد الله اتقوا الله فإن جهنم حارقة لأجسادكم! الجنة الجنة الجنة فقيها حورعين وأنهار من خمر فهبوا إلى الجهاد عباد الله) من الست الجهات بمكبرات صوت ضخمة أو من السيارات أومن مأذن المساجد وهذا كله من الجانب السني ماذا عن الجانب     الشيعي لم يكن أكثر فرقا منأخيه فكلنا لسعتنا مايسمىبـ( الصحوة) تحول الشعب كله بكل طوائفه إلى صحوي كل بما يستطيع وحسب المساحة الممنوحة مما يستطيع استغلاله وركوبه كي   يمتطي ظهر القوة والمكنة لإقصاء الآخر. مرجعيات الشيعة على مستوى الشيعة بدأت المرجعيات تبرز وتتخندق ويكون لها أنياب تغرسها في جسد المرجعيات المختلفة معها وكان لزاما   على التابعين أن يقلدوا فقيههم فيما يصنف فيه الآخرين وأول من دفع الفاتورة على مستوى المنطقة هو الشيخ الصفار الذي   شيع في الوسط الشيعي أن المرجعية العظمى في السيد الخوئي صرح أن أمر الصفار مريب فتداولوها القوم وسوجوه بسور   المقاطعة انتقل هذا الجهل المضلل للتابعين إلىالمرجعيات الأخرىكالسيد محمد حسين فضل الله الذي اقصي بتضليله ثم   انقسم بشكل فاقع بشع شيعة المنطقة الى أصولية تتبع السيد الخوئي وشيخية تتبع الميرزا حسن وفي هذه سالت دماء  وعركات وانتقالات وطلاقات وعوائل تفككت واخوان تقاطعت هذا فقط على مستوى المرجعيات أما على مستوى اختلاف الرأي   الفقهي فجزء يصوم وجزء يفطر وآخر يدعي أن الباص معطل في مزدلفة كي يبقى لليوم الثاني. الثقافات والشتائم من أجل المرجعيات وعلى مستوى الثقافات الشتائم والسباب بين الأقارب من أجل المرجعيات ومن أجل اختلاف في الرأي من أتباع نفسا لمرجعية أقارب متخاصمون متعادون من أجل مايترهمون أنه نصرة للدين والمذهب ولايزالون يجترون كل التفاهات كي يشعروا أنهم أدواما عليهم من تكليف شرعي في فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وانقاذك من التهلكة والنار ويحسبون أن الله يرعاهمفيما يقولون، عشنا ولانزال نعيش تضخم التحريم في كلشيء. الحياة وحلاوتها  حتى يثبت حليته وليس العكس رحمك الله ياعبدالرحمن الوابلي فقد جسدت المرحلة بتفاصيلها كسرت التلفزيونات والمعازف   وحطمت أشرطة الكاسيت للأغاني وصار من يسمع غناء في بيته أو في سيارته فاسق فاجر تجوز أذيته والتشنيع بسمعته بل   قد يصل إلى تحريم زوجته عليه، عشنا صراعات الصحوة بكل شناعتها وقبحها في تحجيم عقولنا وتخديرها بالشعارات الجوفاء البالية، فقدنا الاستمتاع بالحياة وجمالها وحلاوتها جراء منابرالوعظو الإرشاد التي كانت حريصة كل الحرص علينا أن ندخل الجنة التي فهموها هم وخططوها فيأدمغتهم وأخذوا يسوقونها علينا  بتهديدنا بالعذاب والسعير إن لم نطع أوامرهم، زجوابنا في أتون النزاعات والخلافات الأسرية بين معيد اليوم ومعيد  غداوبين محرم  للسلام على حالق اللحية ومعاد لمن يسمع عبدالحليم، حرمونا من كل حياتنا نحن الخمسينيين فمن سيعوضنا عنحياتنا ومن سيعتذر لنا عن خداعنا وخدعتنا. فيديو مقال نحن أيضا عشنا الصحوة

أكمل القراءة »