الرئيسية / علي البحراني

علي البحراني

علي البحراني


ماذا عن المحاكم الجعفرية

ماذا عن المحاكم الجعفرية . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

ماذا للمحاكم الجعفرية ٢٠١٩/١٠/٢٤م في دائرة الأوقاف والمواريث  وليس كما في المحاكم السنية التي تحكم بما يتوافق وقانونالبلاد تخضع تلك الدوائر لاجتهاد ومنح صلاحيات الفقيه المقلد للقائم على تلك الدوائرللأسف وهي بذلك تتبع نظام وزارة العدل في تنظيمها أما في تشريعاتها وأحكامها فهيخاضعة لتوجيهات المرجعية خارج الوطن ومن ذلك: شروط …

أكمل القراءة »

شهود الكرامات والمعاجز

شهود الكرامات والمعاجز. بقلم: علي البحراني || موقع مقال

بقلم: علي البحراني هناك أسئلة تولد إجابات تولد أسئلة لماذا يخترق الله القوانين وقد أقر هو على سننه؟ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا (*) [ سورة الأحزاب] الآية 62 سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا (*) [ سورة …

أكمل القراءة »

القسم في القرآن

القسم في القرآن . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

القرآن الكريم اشتبة المفسرون وللأسف معهم جل المسلمون في أن الله يقسم بمخلوقاته! فلماذا؟ وهل الصانع يقسم بنا صنع؟ لذلك وقع الفهم القاصر للمقصد فضاع الظرف الزماني والمكانيىى فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ(*) [سورة الواقعة] الآية75 هنا لفظ فلا أقسم(أي فلا أجزيء وأقسم من التقسيم أي التجزئة وتقطيع الشيء إلى قطع …

أكمل القراءة »

هل القرآنيون معنيون؟

هل القرآنيون معنيون؟|| بقلم: علي البحراني|| موقع مقال

يقول الله جل وعلا: (الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ)[ سورة هود] الآية1، أحكمت ثم فصلت وهي آية محكمة أيضا وهو قرار إلهي أن ما تكون آيات القرءان محكمة مفصلة. كما يقول سبحانه جل شأنه🙁كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)[ سورة فصلت] الآية3، عربيا أي …

أكمل القراءة »

هل بيننا ياسين؟

هل بيننا ياسين؟ || بقلم: علي البحراني || موقع مقال

البرتغال واحتلال عدن في العام 1513م هاجمت أساطيل الغزاة البرتغاليون مدينة عدن جنوب اليمن وبعد معارك غير متكافئة تم احتلالها..هاجر الكثير من الأهالي،وبقي البعض يقاوم بشراسة أوجعت المحتل كثيرًا رغم أنها لم تكن منظمة، ازدادت ضربات المقاومة فلجأ (البرتغاليون)لخطة مبتكرة لقتلها، حيث جاءوا بشخص مجهول اسمه(عبدالرؤوفأفندي). وأطلقو عليه اسمًا ثوريًّارنانًا هو(ياسين). لم يكن أحدفي عدن كلها يعرف هذا الـ(ياسين)، لكن البرتغاليون دعموه سرًّا بالمال وبعض السلاح لكي يظهر أمام الشعب(المغلوب) بطلاً قوميًّا. أعمال ياسين نادى(ياسين) بالجهاد لتحرير عدن فانقادت خلفه الحشود،وبعد عدة معارك..متفق عليها مع الغزاة.. شاع ذكره.. وأصبح الكل يلقبه بالزعيم! نادت (أوروبا) كعادتها.بمؤتمر عالمي عاجل من أجل السلام..وطلبت من الزعيم المجاهد(ياسين)الحضورلـ(سلامالشجعان)فقبل! وفي تمثيلية مكشوفة تحدّى(ياسين) أن يحضر(البرتغاليون) تمنّعت البرتغال في البداية تمنّع الراغب ثم قبلت وتم كل شيء كما خُطِطَله، أعلن (ياسين) حكومته المحلية.. واعترف بحق البرتغال في عدن. تقسيم عدن فقسمت عدن إلى قسمين: قسم يحكمه العميل(ياسين)ويتبعه اللاجئون والفقراء  وقسم آخر يحكمه المحتل البرتغالي ويمتلك النصيب الأكبر من الأرض والثروة!  يقول الشيوعي الملحد ماركس: “التاريخ يعيد نفسه في المرة الأولى كمأساة وفي الثانية كمهزلة“.. هل بيننا ياسين؟ هلبيننا ياسين؟ أوكان بيننا ياسين؟ أو أننا كلنا ياسين دون أن نشعر أننا ياسينيو مستعمرون قد تحكم بنا منذ قرون خلت ونحن الآن نستمتع الاستعمار الفكري تماما وكأننا الأحرار والمتأكدين مما نحن عليه هل فكرنا يوما أن رموزنا وخاصة المسيء فيهم هو ياسين؟ هل نعيش وهم الحقيقة ونحن في الخدعة الكبرى؟هل سألنا أنفسنا يوما أيمكن أن يكون فلانهو ياسين ونحن رمزناه وجعلناه المصباح الذي يتقد نورا يضيء لنا الدرب إلى قطيعيتنا وغباءنا وتخديرنا وخنوعنا وسلبنا كل فكرنا؟ هل سألنا أنفسنا لماذا نحن هكذا فربما كان ياسين يديرنا لنبقى كما نحن؟ الطريق المغلق   إعتقاد اليقين هو الخطأ الوحيد المتيقن كما يقول برتراندراسل، فعندما نجزم أننا على الطريق مع عدة طرق موجودة ولم نصل، هذا دافع عقلي لمراجعة الطريق والتأكد من مصداقية صحته وإلا فهو ككل الطرق قد يصيب وقد يكون خطأ ولا يقين على صحته مما يجعلنا نحاول أن نتأكد من صحته وإلا فنحن ياسين. فيديو مقال هل بيننا ياسين؟

أكمل القراءة »

حداثة وتقليدية

حداثة وتقليدية . بقلم: علي البحراني || موقع مقال

التقليدية هي البقاء على موروث متسالم عليه بالنقل وعدم الفكاك منه بل واعتباره الحقيقة المطلقة التي لا يختلف عليها اثنان وإلا كان أحدهما معتوه جاهل فاقد الأهلية وغيرها من الألقاب ألتي سيوصم بها واحد منهما الآخر، معتبرا أن ميراث الآباء والأجداد الشيء ألذي يتنفسه وأي مساس به هو مساس بما …

أكمل القراءة »