أحدث المقالات

في مرفأ الإنتظار.. – #قصة

في مرفأ الإنتظار.. - #قصة

مراقبة الابنة من بعيد كنت اراقبكِ من وراء عمود ذلك الضوء العتيق الراسِخ في وسط الشارع العام ، عن يميني ويساري العديد من السيارات والمارة ولم ألمح إلا أنتِ ، تتبادلين القهقهات مع الصغار ، تبتسمين تارةً لعجوزٍ مار ، تلوحين بيدكِ لصديقة عابرة في الجانب الآخر من الرصيف ، …

أكمل القراءة »

بلادي حمامة بيضاء تكره الغول و المغول و المتغول

بلادي حمامة بيضاء تكره الغول و المغول و المتغول

و من يعطل الوطن و يجادل عطله الجليل المتعال. و من يجهل على البلاد بالباطل نجهل عليه ثم نتجاهل و من باللطف و اللين مع تونس يتعامل معه نتعاون معه و نقبل هذا خيار رجال و حراثر دولة الاستقلال. و من يجادل و يحاول الخذل نخذله و نخذل. بلادي موعودة …

أكمل القراءة »

بوابات لحياة أكثر إيجابية

بوابات لحياة أكثر إيجابية

اصدقائي الاعزاء … القراء الكرام معنى قرائتك لهذا المقال فأنت تبحث عن تطوير ذاتك ، وهذا رائع فبمجرد تفكيرك بالقراءة في هذا المقال الان ، فأنت أدركت أنك في حاجة لتطوير ذاتك واستثمار مهاراتك وامكانياتك ، وهذا الادراك هو 50 % في طريق التغيير للأفضل ….. فأهلا بك ملخص الحياة …

أكمل القراءة »

سبــعون عــاماً قــبل زوال إسرائيل (2/2) ؟!

سبــعون عــاماً قــبل زوال إسرائيل2

كتب الشيخ محمد رشيد رضا في مجلة المنار تحت عنوان : ” حياة أمة بعد موتها ” في 26 يناير – 1902م الموافق 16 شوال – 1319هـ جمعية اليهود الصهيونية { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى …

أكمل القراءة »

سبــعون عــاماً قــبل زوال إسرائيل (1/2) ؟!

سبــعون عــاماً قــبل زوال إسرائيل

مأساة النكبة كانت النكبة منعطفاً خطيراً في تاريخ العرب والمسلمين فهي كالصخرة التي تحطمت عليها الأوهام ؟! فلم تكن أوضاعنا نحن العرب والمسلمين قبل النكبة تشي بأننا أمة واحدة ولم نكن نعمل من أجل إعلاء كلمة الله لنكون حقاً أصحاب رسالة خالدة ! فكانت النكبة كاشفةً بقدر ما بددت من …

أكمل القراءة »

شعار المرحلة.. الإجابة إيران!

شعار المرحلة.. الإجابة إيران!

على مدار أشهر مضت وربما لسنوات أصبحت إيران كعبة للأخبار حول العالم، ومنذ أيام صارت أحد القضايا الأبرز قضية الاتفاق النووي الإيراني والانسحاب الأمريكي منه. والحقيقة أن ذلك -في رأيي- يثير في أذهاننا العديد من الأسئلة حول أبعاد العلاقة الأمريكية الإيرانية، وما نراه من تحويلها لشرطي في المنطقة في قاعدة …

أكمل القراءة »

🎋أياما معدودات ونستقبل نفحات شهر الخيرات – شهر رمضان

شهر رمضان

ما أجملك يا شهر الخيرات ما أجملك يا شهر الخيرات والبركات ما أجملك با شهر الفتوحات والانتصارات ما أجملك يا شهر الصوم وشهر العبادة لماذا شهر رمضان هو شهر الخيرات؟ شهر التوبة ما أجملك يا شهر القران ما أجملك يا شهر القيام انها ايام معدودات ونستقبل نفحات شهر الخيرات وبماذا …

أكمل القراءة »

كيف تصل إلى عميلك الذي لا تعرفه (إدارة التسويق الفعالة)

كيف تصل إلى عميلك الذي لا تعرفه (إدارة التسويق الفعالة)

عوامل التسويق الأساسية يقوم علم التسويق على التعامل مع مجموعة من العوامل الأساسية التي لا غنى عنها مهما كان حجم أو نوع المنظمة وهي: متلقي المنتج (العميل) مقدم المنتج (المنظمة المنتجة) المنتج المقدم (العنصر المسوق سواء كان منتج أو خدمة) وسط تقديم المنتج (الأسواق) ويعتبر العامل الأول (العملاء) أهم تلك …

أكمل القراءة »

قصيدة شؤونكِ

قصيدة شؤونكِ

أنتِ ووجهكِ وهذا الليل الطويل ونسمة عطرك هذا العليل ولمسة شعركِ هذا الجديل وصوتكِ هذا الرخيم السليل وهذا الأبيض المطرز بالحنين ولمسة يدكِ على تلك الجبين بها تسرقين زمان الأنين بها تشرقين كُل السنين شؤونكِ تلك بها أستكين بها أغوص وقلبى يميل لأنكِ حبيبتى والحُب أنتِ فأنتِ ملاكى وقلبى الجميل. …

أكمل القراءة »

عالم داخل الشرنقة

عالم داخل الشرنقة

لم يكن الأمر هكذا طوال عقود مضت، ترويع،وتخويف، وتجويع، وترهيب لأمة دفنت رأسها في الرمال، غير عابئة بما يحدث داخل حناياها الممذقة،أو هكذا كان وأنا الذي أعمتني بصيرتي عن تدارك الفجوة خلال مشواري الزمني. هل كنا هكذا فعلا مطية للعالم أجمع ؟ وما السر وراء الوقوف علي ناصية المعضلة، وعدم …

أكمل القراءة »

مبرر للغدر – #قصة

مبرر للغدر - #قصة

بقلم: سناء جبار كان يتناول غدائه متأخرا بعد عودته من الواجب حين طرق الباب، نادته امه من المطبخ: لا تبرح مكانك أكمل غدائك (يمه) انا سأفتح الباب – مرحبا خالتي – هلة يمه هله – وليد موجود؟ – لا يمه هو في محل والده – نحن اصحابه ونحتاجه ضروري عندنا واجب، …

أكمل القراءة »

أربعة في أربعة (4×4)

أربعة في أربعة (4×4)

واحد .. اثنان .. ثلاثة .. أربعة .. انتهى الوقت !! خلال هذه الأربع عدات أو الأربع ثوان إما أنه حكم عليك، أو أنك قد حكمت على الآخرين. وكما تقول الحكمة “الانطباع الأول هو الانطباع الأخير” والسؤال الأهم كيف نترك انطباعا جيدا لدى من نقابلهم لأول مرة؟ وهل نكون مستعدين …

أكمل القراءة »