أحدث المقالات

الحب الذي أسمع بصاحبه !

حباً جما يحكى أن أحد الأزواج قد أحب زوجته التي لم تحبه يوما ( حبا جما ) , ومن شدة وقوة حبه لها لم يسمع ذاك الحب على الملأ , ولكن ! عندما شبعت هي أي : ( الزوجة ) منه وضاقت ضايقتها عليه خلعته وتركته في لحظة. بعدما أحبت …

أكمل القراءة »

لماذا الصخب.. والمحصلة صفر..؟

بقلم/ محمد أحمد فؤاد القدس عربية.. لا للاستيطان.. يسقط بني صهيون.. أين صلاح الدين؟ المجد للعرب.. عائدون.. صامدون.. مستمرون.. وهكذا.. المحصلة صفر..! شعارات وشعارات واستعارات رنانة لا تنتهي.. وبالطبع وجب تغليفها بمجموعة من اللفافات الأنيقة كالأناشيد الحماسية والأغاني الوطنية والخطب العصماء وبعض ما تيسر من أبيات الشعر لزوم الحبكة الدرامية.. …

أكمل القراءة »

اللاءات القاتلة

لا وطن ،لا عمل ، لا مال ، لا حبيبة أربع لاءات إن واجهت إحداهن قلباً كادت أن تخلعه ، فكيف بقلبٍ قد حُشدت له أربع اللاءات دفعة واحدة ؟؟!! لا وطن  الوطن نعمة لا يشعر بها غالباً إلا من اغترب عنها ، وبالأخص من تغرّب عنوةً وقهراً ، وأخصّ …

أكمل القراءة »

رسالة من لاجئ سوري إلى الرئيس رجب طيب أردوغان

Sayın Recep Tayyip Erdoğan Türkiye Cumhurbaşkanı Selamlar benden İlk üzgünüm, çünkü Türkçe bilmiyorum, Google Translator’u kullandım … Çeviride hata varsa özür dilerim Benim adım Ahmed Saleh 26 yaşında Uzmanlık: Kimya Derecede Kimya Uyruk: Suriye Raqa kentinden Konut: Türkiye İstanbul Kariyer Deneyimi: 2012’den 2017’ye kadar Fizik ve Kimya Öğretmenliği 2015’ten 2017’ye …

أكمل القراءة »

القطيعة مع التراث و الانطلاق نحو الحداثة..

منذ بداية النهضة (اليقظة كما يسمها بعض الباحثين لأنها لم تصل إلى حد النهضة الاوروبية ) العربية في الشرق و الجدال قائم بين الحداثة و التراث ، و هذا صراع نتاج عن الصدمة الحضارية التي تعرض له العرب خلال حملة نابليون على مصر في صيف عام 1798 م ، حيث …

أكمل القراءة »

غمامة الاستمتاع – 5 – اللطف الزائد!

“إن السلوك المنطوي على نية حسنة ضروري للمجتمع المتراحم، ولكن له جانب سلبي، فكون الشخص لطيفاً، غالباً يعني أن يتحمل الكثير جداً، وأحياناً يكذب، ويحاول جاهداً ودائماً الاقتراب من الكمال، ويقع ضحية لسلوكيات أخرى ضارة بالنفس، والسلامة.” ديوك روبنسون في كتابه لا تكن لطيفاً أكثر من اللازم. توجد تسع أخطاء …

أكمل القراءة »

أبو جهل وزوجاته وأولاده

”’أبو جهل”’ هو عمرو بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، من زعماء قريش وساداتهم، وكان يُلقب بأبو الحكم، ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام لقبه بأبو جهل، وذلك لجهله بالإسلام، وقتله سمية بنت خياط، لجهرها بالإسلام، فكان أبو جهل أشد الأعداء للإسلام والمسلمين، ومن الجدير بالذكر …

أكمل القراءة »

لماذا يجب تحديد الهدف؟

بقلم: نسيم ونس الطويرقي لماذا يجب تحديد الهدف؟ بقلم المعلمة/ نسيم ونس الطويرقي ” لا أحد يفكر في جمع كمية من الرمل والخشب والطوب و غير ذلك من مواد البناء بهدف بناء منزل دون إنشاء مخطط محدد لهذا البيت الذي يريد أن يبنيه ، و دون التصور الذهني المسبق له”. العبارة …

أكمل القراءة »

لعبة الباركور

بقلم: عمرو عبد السلام هذه اللعبة هي حاليا واحدة من الألعاب الأكثر شهرة وخطيرة في العالم. كانت قديمة عندما رأى الناس رجلا يلعب لعبة باركور قائلا انه كان خارق أو قوته فوق العادي لأنها لم تكن مشهورة في هذا الوقت. لقد كان الناس يقولون إنهم بحاجة إلى سنوات عديدة للقيام بالتدريب …

أكمل القراءة »

عبد الحليم الغزي، طريق جديد أم انحراف خطير عن المنهج الحوزوي؟

الحوزة العلمية دأبت ومنذ ولادتها على منهج ظاهري وهو الالتزام بالكتاب والسنة النبوية والنبوية ولعل الاختلاف الذي وقع في الماضي في فهم الامامة والخلافة و النصوص الشرعية أدى مؤداه إلى فتنة في صدر الإسلام أسفرت عن حروب بين المسلمين منذ وفاة النبي الاكرم ص إلى يومنا هذا. ومن المفارقات الغريبة …

أكمل القراءة »

ديفيد الروماني حلقة يكتب : اللعبة التي لن ينساها أحد

لعبة المونوبولي او لعبة بنك الحظ المصرية الشهيرة , اشتهرت في أجواء جيل تسعينات فهي قامت على تنافس عدة لاعبين في شراء سيارات وعمارات وبيوت ثم الفوز في نهاية او ديون وخسارة والقاء لاعب في سجن . ١- فكرة لعبة المونوبولي :- تعني المونوبولي الاحتكار فهي سميت تيمنا بالمصطلح الاقتصادي …

أكمل القراءة »

أنا معلمة متميزة

 بقلم: فاطمة علي الصويان شيء ما مكتوب بحروف كبيرة مثبتة على مكتبتي المنزلية ( أنا معلمة متميزة) …. تدفعني لتحلي بالثقة بالنفس والشجاعة.. ذلك هو الحل لجميع مشاكلي …الحل يقع بين كتفي… مهنة المعلم كل صباح أسأل نفسي: كيف من الممكن أن أحسن وأطور من مهنتي كمعلم ؟ فمهما كان مستوى …

أكمل القراءة »